في بداية تواجدي هنا كان وقتي محدد من قبل كل من حولي لكي التقط المعلومات الكافية لتساعدني في النضوج...
أرسلوا لي معلومات التي بحوزتهم لكي أتمكن من التعامل مع الضوء، ذاك الضوء الذي يحدد الوقت هنا...
تقمصت عاداتهم وقمت بقسيم الدوران الى أشهر وتلك الأشهر لايام وتلك الأيام لساعات...
حددت ذاك الضوء تماما مثلما يحددونه...
لم استوعب سبب تقسيم الدوران،
عِشْتُ ثمانية وعشرون عام دون ان احيا...
قمت بتقسيم السنة لشهر والشهر ليوم، ذاك الضوء الذي يحدد الوقت هنا،
هناك هو انا...
عٓاشٓ جسدي دون ان تحيا روحي...
وهل عٓاشٓ حقاً؟
عٓاشٓ ذاك الجسد، ف هو من يشعر بذاك الدوران،
ف هو من يكبر ويتأقلم...
عبداً للوقت اصبح،
لذاك الوقت المحدد ب ذهب هنا،
وهناك هو انا...
عٓاشٓ فقط حسب تلك الغرائز للبقاء،
فالغرائز السيطرة هنا...
عٓاشٓ واراد امتلاك كل شي،
فذاك الوقت يحتسب بالذهب،
والذهب سيطرة هنا...
قايضت وقتي لأٓعِيْشُ،
لكن لم تحيا روحي...
لماذا لم تحيا روحي؟
وكيف لها ان تحيا؟
اذا تحسب بالذهب هنا، وهناك لا وجود للذهب فالوقت أبدي وانا الضوء هناك...
روحي هي الذهب هنا،
كيف أقاضيها وهي كل ما املك...

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين