- ألا من مبلغ سروات قومي
وسيف الدوية الملك، الهماما
2 – بأني لم أدع فتيات قومي،
إّا حدثن، دمدمن الكلاما
3 – شريت ثناءهن يبذل نفسي،
ونار الحرب تضطرم أضطراما
4 – ولما لم أجد إلا فرارا
أشد من المنية أو حماما
5 – حملت، على ورود الموت، نفسي
وقلت لعصيتي : موتوا كراما
6 – ولم أبذل، لخوفهم، مجنا
ولم ألبس حذار الموت، لاما
7 – وعدت بصارم، ويد وقلب
حماني أن ألام، وأن أضاما
8 – ألفهم، وأنشرهم كأني
بهم نعما أطارد، أونعاما
9- وأنتقد الفوارس غير أني
رأيت اللوم أن ألفي ألاما
10- ومدعو إلى أجاب لما
رأى أن قد تذمم واستلاما
11- عقدت على مقلده يميني،
وأعفيت المثقف والحساما
12- وهل عذر، و "سيف الدين" ركني،
إذا لم أركب الخطط العظاما
13- وأتبع فعله، في كل أمر،
وأجعل فضله، أبدًا، إماما
14- وقد أصبحت منتسبًا إليه،
وحسبي أن أكون له غلاما
15- أراني كيف اكتسب المعالي
وأعطاني، على الدهر الذماما
16- روباني ففقت به البرايا،
وأنشأني فسدت به الأناما
17- فعمره الإله لنا طويلًا،
وزاد الله نعمته دواما!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر