جرة قلم - الحسن العسيري

يسافر بي خيالي في معاناتي
بدون شعور

وإذا أنه عاد بي أستغرب القصة وأنا أحكيها
يرجعني لنفسي وأفتقد خيط الآمل والنور

أعود مثل ما كنت ف معاناتي .. أعانيها
قصيدي .. ياقصيدي هل بقى في مسرحك لي دور

أناشاعرك وأعَرفك طباعك ماتخليها
أبيك تشق في الساحة طريقي لين أرقى السور

وأبي تزرع حروفي وسط هالساحه وتسقيها
قبل لاتذبل حروف ٍ بناها الفكر لي قصور

وأندب حظي العاثر مع روحي وأعزيها
وتصحا في خفوقي ضؤ جمرة شاعر ٍ مقهور

يريد يجول في الساحه من اولها لتاليها
بقصيدة باهتة للوان لكن حبها الجمهور

قروها وأسمعوها وين فارسها يغنيها
لعله يحيي ورود ٍ تراوت لي بدون جذور

حقيقه غامضه والظاهر أوضح في معانيها
قصيدي .. ياقصيدي من عرفتك ما عرفت سرور

آلومك والمعاني تستتر في فكر راعيها
تترجم كل شي ٍ صار لي جرة قلم ف سطور

ولكن..؟ وينه اللي لا قراء يفهم معانيها
كتبني صادق إحساس ٍ قطف لك من حشاي زهور

ورتبني حروف ٍ يانعه مالت قوافيها
ومع هذا تسافر بي فمعاناتي ولا لي شور

وتستجمع من أفكاري معاني بت أعانيها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر