بات حبيب

لـ ، ، في العتب والفراق، آخر تحديث :

فى الصباح
 تنادى الذكريات
 هنا بات حبيب
 و هنا راح
 يا حبيب أسكنته الفؤاد
 وجعلت من ضلوعى له
 عرش و ذاد
 هل كنت طير
 أم أصبحت طير
 فى كل واد
 أحببت الهجر
 أم عشقت عناد
 أطعمتك عشق
 رويتنى سهاد
 وأنا
 من الفراعنه
 وأرم وعاد
 لا أعرف فى العشق
 عناد
 أن أخترت سكنا غير ى
 كن ماشئت
 فمثلى لايقيم حداد
 أنا فى العشق
 مولود
 وأب
 أنا الأجداد
 بقلم
 سالم عبد الفتاح
 المحامى
 01015587908

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين