في حياتي امراة

لـ حسن الذاكي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

في حياتي امراة - حسن الذاكي

في حياتي امراة
 
في حياتي امراة
ليست امراة عادية
لا أعلم ما الهوية
أ هي ملاك أم بشر
أو قطرة من رزاز المطر
أم اتت من رواية خيالية
لا ادري ما هي
جميلة كالقمر
رقيقه كحبات الندي
علي ورقة شجر
أخذت من السماء الصفاء
ومن الأرض الجاذبية
في صمتها وقار
وحديثها درر
قلبها وطن ودار
وعيناها سفر
امراة من الزمن الغابر
من الأساطير الأولية
البعد عنها نار
والقرب منها خطر
تحتل قصائدي
وتعبث بأوراقي كطفلة شقية
ارسالها القدر
لترقص علي خطوط يدي بحرية
يأبي القلم
أن ينثر شعر لغيرها
ويجف الحبر
إن تفادي إسمها
ولا يجيد الغزل الا لعينيها الشرقية
امراة تتقن العزف علي أوتاري
أمامها فقط أفقد وقاري
وأسلم وأنا في كامل قوايا العقلية
 
بقلمي حسن الذاكي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر