انا هاضني برقٍ تكاشف على الصمان
وقالوا تخيله وقلت يالربع بالي له
تحدر خشوم المزن يشدي حصى حوران
لزيز الرعد وامعرقب البرق يوضي له
تمثنى النفود وصار سيله على ساقان
وعلى اضليع مارج ضافياتٍ هماليله
تعاوى الحتايف لي تصفق على الجيّان
وجغبقه امتلت واصريقها كنها النيله
تملت خباري الصلب وين انت يالعطشان
ثمان الخباري تاسعتهن اكحيليله
وانا فز قلبي يوم قالوا على السوبان
مثان المعارج سيلتها هذاليله
تحدر شعيب سدير سيله كما الزيران
تفيّض على ام حجول وخرّج على ميله
تمرجح على اليمنى على عقلة الدوشان
نقرها الشمال ونوها طايلٍ طيله
رعوا به هل البوش العفر لايحة وطبان
يجي للطياح ويتبعنه مخاليله
مداهيل علوى لابة الشيخ ابن سلطان
زبون الحصان اليا تباعد زماميله
وشد العميل وشلّعت طرّف العربان
يبا الصلب الادنا قدم تكثر نوازيله
الا واهني من واق مع كمعة القيوان
يشوف الرجوم وشمّخ القور تزمي له
الا يابعد ربعٍ تنحّوا ورى البرقان
لعل الحريّم يفقدن الرجيجيله
سلفهم قعود وعاسفينه على العمدان
تبغثر سلفهم يوم به شف بوحيله

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر