في ذا الزمان رجال ورجالٍ اشباه - حسن عامر

يالله يالمعبود يالعالي الجاه
تفرج على قلب من الهم مقهور

مقهور قهر اللى زمانه توطاه
وامسى على ماقيل منهي ومأمور

يرضى القهر والمرّ ويخيب مسعاه
ماهو بكيفه يقبل الظيم والجور

لاواحسافه يا زماني حسافاه
عزالله الا طحت وامسيت مكسور

لاصار منهو للمواقيف ترجاه
يبخل عليك بقول لاباس ماجور

لاواحسايف من لمثله وشرواه
يرجيه فزعه وقت شدات وخطور

في ذا الزمان رجال ورجالٍ اشباه
ورجالٍ اسم وباقي العلم مستور

© 2023 - موقع الشعر