أشتاق دمشقا

لـ مروان القصار، ، في السفر والاغتراب، آخر تحديث

أشتاق دمشقا - مروان القصار

يا حادي البكاء .. أشتاق دمشقا
................هل لي لقا .... أم دونها الأجلُ؟
قالوا أنهم تخلوا .. و عادوا لها
............. و عاد الأمن .. و عاد الوجلُ
قال - كيف تزور .... و هبل فيها
............ يطوفون بفلكه ... و النفاق مبجلُ
من مثلك ... لا شوق له
........... إن ضاقت بنا فمن عزمك ... نرتجلُ
كفكف يا فتى ... و تهيء لأصنام
............ تزهقها .... و بيدك يطيب المنجلُ
ليس لك ... إلا لقا الفاتحين
........... مكبر .... و الباطل يرتحل متعجلُ
___ مروان

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر