ياحبيبي لا تسلني كيف جئنا دون ميعاد إلى ذات الطريق
 فوهبنا الكون شيئاً من أنيق الفرحة الكبرى وشيئاً من بريق
 كان يوماً ياحبيبي من عبيرٍ وظلالٍ وغيومٍ وحريق
 لا تسلني لم يعد لي غير امسٍ من جنونٍ وبقايا من رحيق

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين