نهار ما شدوا عن الدار

لـ راشد بالكندي، ، في العتب والفراق، آخر تحديث

نهار ما شدوا عن الدار - راشد بالكندي

نهار ما شدّوا عن الدار نزاح
ماعاد لي فيها شفوف إو مراحي

بتبع ظعنهم فالفيافي والأبطاح
بقشع عمود البيت وطوي سناحي

لوهي ربيع إو عدها عذبٍ إقراح
من دون بدو إحبيّبي ما تطاحي

شوف المنازل عقبهم ضيق وجراح
تدعي رزين العقل ماهوب صاحي

غبت مراسمها الذواري والارياح
ما كن فيها أشقر البن فاحي

عقب الفرح أسدلها الحزن بوشاح
ناحت وناح الورق والقلب ناحي

بس آتوجد وأصفق الراح بالراح
وأكتم ونيني خوف سري يباحي

ما عاد يفرح خاطري هرج مزاح
يالله بدل ضيقتي بنشراحي

قبلي الخفاجي ماسمع قول نصاح
عاف الحكم في شف سيد الملاحي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر