ليل أمس عادني شوقي إليك
 ودلّني نزفي لجرحك 
 فأعتليت القلب 
 بحثاً في دمي
 عني وعنك فلم
 أجد إلا الحطام
 يا من سرقت الحلم مني
 ملّني صبري
 فعوّدني غيابك
 في ليالي السهد
 وأرفق
 قبل أن تهدي لهذا القلب أحزان الختام
 ياكم رجوتك
 أن تهاجر بي من الوجع القديم
 وآهتي والحزن واللغة الجديبة
 للمدارات المعطرة الكلام
 ولكم دسست الحزن في قلبي
 وناديت الأماني أن تعود
 لربما تأتي الحبيبة حينها مطرا
 وقد يأتي الغمام
 ياكم سألتك كن جميلا
 وأشتري حزني
 بضحكتك الإنيقة
 ثم طر بي خلف أسراب الحمام
 ولكم رجوتك كن رفيقي
 في القصائد والدفاتر
 والمساءاءت الصديقة
 والمنام
 ولكم كتبتك
 كم وكم حتي تعبت
 من التبعثر في
 مداك قصائداً تعبي
 فقل لي كيف ترحل
 دون ان تلقي السلام

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين