تسوي كذا ؟!

لـ حسن الوافي، ، في العتب والفراق، 302، آخر تحديث

تسوي كذا ؟! - حسن الوافي

يا كبر ذنب الغياب اللي خذا ؟
كل شيٍ ؟ خاطري به : يهتني !

انت ، وايامك ، ونفحات الشذا
والله اني دونكم ؟ ما صغتني !

ولا يغرك ضحكتي معْ ذا وذا ؟
« لو نظرت بعين قلبك شفتني »

ما يضيّقني ويلحق بي أذى ؟
غير لا ابطيتك ؟ و لا كلمتني !

فحاول انك ما تغيب إلا إذا ؟
من تفاصيلك تكون : أشبعتني !

جاع قلبي منك ، و عيونك غذا
خاف ربك قد ؟ ما جوّعتني !

هذا و انت تحب وتسوي كذا ؟
كيف اجل في ذمتك لا عفتني !

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر