العيد فرحة قلب ووصل ومواجيب

لـ عبيد القلادي، ، في غير مصنف، آخر تحديث

العيد فرحة قلب ووصل ومواجيب - عبيد القلادي

يالله يالي تعلم الجهر والغيب
يامنزل القرآن رحمه لعبيده
 
انك تعز جنودنا والمعازيب
وتدحر هل الأرهاب وأهل المكيده
 
ياللي شرعت العيد عباده وتهذيب
انك علينا كل عامٍ تعيده
 
العيد فرحة قلب وصل ومواجيب
العيد ماهو بالثياب الجديده
 
أول تعايد والدينك بترتيب
اكبر فرح بالعيد وصلك يزيده
 
وعمك وخالك منك يامنبع الطيب
هذي تراها من الصفات الحميده
 
وعايد على اللي هده الكبر والشيب
ومن اولٍ كانت عظامه شديده
 
وعايد على المريض في غرفة السيب
الي مضاريب الأبر في وريده
 
وعايد على الأصحاب بعد الأقاريب
ودمح وسامح كان تبغا المفيده
 
وقدم مع الأعياد حب وتراحيب
ترا مع الأعياد فرصه سعيده
 
ابد التسامح مع جميع الأصاحيب
ونبذ الخلاف وفتح صفحه جديده

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر