خيانة الشعر - دموع الليل

خنتني ياشعري اللي ماهقيته لي يخون
واستلذَّك بالمسافة حرف ما عمره بعد

سافرت لحْروف فجأة واصلت درب السكون
وانت يا شعري تجاهل ما تجاوزت اللّحد

إنتظرتك بالليالي يمكن اللقيا تكون
يحضنك بالحيل طفلٍ في فؤادي ماهمد

ماتعّودْ منك جفوة أو على قلبك يهونوي
وان نويت البعد دايم تعطي باللقيا عهد

ودّه يداعب قصيدك والا يغرق بالعيون
يلعب بخصلان وزنك والقوافي له تجد

يأتي بالفكرة ويرسم بالحكي صوت المزون
يستثيرك فيك شوفه يزرع الرعشة جسد

أو تراه يعيش ساعة بيدك فبيت الجنون
تنزع الآهات منّه بالشعْر لو ما قصد

وانتظرتك ياقصيدٍ ماعلى غيري يمون
لكن حروفك تعاند والرجا توفي الوعد

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر