صوتٍ يناديني

لـ متروك العنزي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

صوتٍ يناديني - متروك العنزي

صوتٍ يناديني ورا ذيك الأطلال
كل المشاعر وقفت له تنادي

جميع مافيه فيني تداعاله وجال
حسيت باعضايه تحاول جهادي

رجلي تسابق ثانيتها بالإقبال
وعيني تحدد موقعه باجتهادي

ونفسي لها في وصلة الصوت منهال
تبغا تعل وترتوي بزديادي

وعقلي ذهولٍ بين رجلي وخيال
وصمم على ترك الفرس من عنادي

مشيت وأقدامي عليها المدى طال
حتى بلغ جهد المشي من مرادي

وصلت عند اللي جلب كل الامال
من بعد ماني عنه أنا كنت غادي

أمس بظلامٍ ليل وهمومي جبال
أقدح ولا تولع فتيلة زنادي

واليوم أنا عن حالتي أمس في حال
أمس النكد واليوم يزهر فؤادي

لو بالحجارة إحساس وقف له إجلال
لبى الجماد لصوته بصوت هادي

لو يسمعه جن العفاريت يهتال
فرو وسلك له وادي غير وادي

   
© 2022 - موقع الشعر