مجموعة قصائد - منصور محمد حسين

الشاعر منصور محمد حسين
ديوان رسائل مجهولة لحبيبتي
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
*****الي الأمير الصغير نزار *******
تلعبين البلياردوا
وتختبئين بين الكرات
الزرقاء والصفراء
تمارسين الكر والفر
وترمين بالكرة السوداء
تحصلين علي جسدي
وقلبي وشغفي
تنجبين نزار
مرحبا أميري الصغير نزار
(2)
تدخلين موسوعة الحوامل والأزواج
وتكتبين بالخط الكوفي والعبري
وتشاغبين بالرسم علي الاوراق
تشعلين شمعة وتكتبين تحتها نزار
تعدين قهوتي الصباحية
وتقرئين الجرائد والأخبار
(2)
أما أنا لا يسعفني الوقت للانتظار
فكيف الاّن التقيك يا عمري
وهذه مشيئة الأقدار
كيف اشتري لعبتك
وقاضي الغرام
يرفض مقابلتي
كيف العب معك
بلا كرة بلا ملعب
بلا أطفال
كيف أنجو منك يا قدري
وكلانا أساءنا الاختيار
(3)
ثلاثون عام
وأنا انتظر مجيئك
ثلاثون عام وانتظر اسمك بجانبي
ثلاثون عام وأدعو
الحروف للاحتفال بمولدك
ثلاثون عام وأنا أراك
في رغوة قهوتي
في دخان سجائري
ثلاثون عام
ويكبر حلمي معك
بوطن جديد وقبيلة جديدة
ثلاثون عام يا صغيري نزار
اكتب عن الحب وعن الأحلام
(4)
فلأي النساء اكتب يا مسافرا
عبر الحروف والمفردات
أحببت ان اكتب لك
قبل ان أعطيك اللواء
فاللواء به بعض دمائي وغبائي
اللواء يا صغيري يحمل ألف مفرد
وألف امرأة مسجونة بين قضبان ألقصيده
اللواء يا صغيري معجون بأحزان النساء
اللواء موصوم بعار بلادي وفضيحتي
يا طفلي نزار
أرغموني يا صغيري ان اترك
لك العهر بين كتان اللواء
أرغموني يا صغيرتي
ان أهاجر الي بلاد الغرباء
أرغموني يا صغيري
أنا ابحث عن مأوي
عن وطني عن ماء
(5)
كل ما قيل لك عني يا صغيري
كذب وافتراء
كل ما قيل لك عني
ليخدعوك..
أنهم أرادوا ان يخدعوك
فليخدعوك
فقطع الحلوى ليست بالحلوى
...أنها الشكوى فليخدعوك
فهل حبي جريمة
فليخدعوك
لم يعلموك يا بني
أننا كنا غنيمة
أنهم يخدعوك
وأننا كالجراد
نركض خلف خبز
خلف ماء
خلف فاتورة التليفون
أنهم أرادوا ان يخدعوك
(6)
أنا لست قديسا يا صغيري
ولا غيرت أشعاري تاريخ الأمم
لازلت اكتب حتي موتي
عن بقايا الزمن
لازال في نفسي تصور
أنني مثل الربيع
أزهو بحبي حينما يأتي الخريف
لازال شئ في نفسي يلاحقني
أنا صوت العروبة يا بني
فأضجع لا تبكي لا تحزن
انتظر فستنتصر
لازال شئ في نفسي يا صغيري
يخبرني برجوع العصافير
وأنني سأعود يوما
رغم أني أضللت الطريق
مرحبا ايها الامير الصغير
(5)
الشاعر منصور محمد حسين
****** اضللنا الطريق *****
لأن الموت علي شفتيك
يشبه الإدمان
تمنيت ان أموت مدمنا
ولأن السفر الي نهديك
يستغرق مئات الأعوام
تمنيت ان أعيش كثيرا
تمنيت يا سيدتي
ان أكون كالعصافير
احلق فوق دربك
فاشرب مرة
وأكل مرة واضحك مرة
عساي أطير بعيدا
ويداي تلوح إليك تعالي
هناك أشرق الصبح الجميل
عساي أسافر عبر عينيك
افقد مصيري وافقد طريقي
لكن بقايا ظنوني لازالت تلاحقني
مثل الأسير
فاهرب مرة وابكي مرة
كطفل صغير
فهل غيروك ام أضللنا نحن الطريق
وهل جردوك من رداءك الأسود
ومن كل شئ جميل
وهل ضاجعوك مثلما ضاجعتك
ام كفاك شرف مضاجعتي
وكلانا أضللنا الطريق
وهل رأوا نهديك مثلي
ام أبهرتهم خصلة شعرك
وكلانا يا قدري أضللنا الطرق
وهل سافروا عبر عينيك
ام لأزلوا حمقي مثلك
وكلانا يا عمري أضللنا الطريق
 
 
 
الشاعر منصور محمد حسين
؟&&&&&&&&&&قصيدة الي امرأة طائشة &&&&&&&&&
(1)
تنامين علي صدري وتسترخي
تضعين يداك علي كتفي وتستلقي
تخبرين العالم انك لا تحبينني
وانك عن حبي تخليني
تعتذرين عن موعد رجوعك
وتكتبين لي قد رحلتي
أهذا هو الحب يا طائشة
فوداعا لك إن عودتي أو رحلتي
(2)
تحترفين الموت علي صدري
واللجوء الي شفتاي
تقامرين علي يومي بالمقدمة والمؤخرة
وبدائي ليلتك الأنثوية علي أصابعي
تدخلين في دفاتر الشعراء
كدرويشه لا تقرا حروف النوم وقت القيلولة
تخبئين قطعة الخبز بين نهديك
وتبحثين عن العامل الاخري داخل القصيدة
تتزوجين من رشدي أباظة
وتصبحين الزوجة الخامسة بعد الألف
تُجدين الآهات التليفونية وتدخلين عالم الموضة
تتقمصين ادوار البطولة في قصص الرومان
تلعبين دور المجنونة علي مسارح شكسبير
(3)
تقوديني خططك الحربية علي جسدي بكل إتقان
وتتآمرين مع جيوش الألمان بفوز بأول قبله
فالحرب يا سيدتي
أولها دماء وأخرها موت علي شفتيك
فكيف أغزوك بمفردي
وجيوشي أعلنت الانسحاب
كيف أغزوك بمفردي
وأنا بلا مأوي بلا حصان بلا ماء
(4)
رحلتي مع حزني مغلقه كمسافة نهديك
ممنوعة الاقتراب واللمس
مغلقه للزواج وبعد انتهاء الحفل
الليلة مثيره يا سيدتي
وأنا اقضيها وحدي
انتظر أظافرك وتصفيف شعرك
انتظر بشرتك الشقراء
وعينيك السمراوين
أشتهي الرحيل إليك بلا رجوع
واشتهي النوم طويلا علي شفتيك
(5)
إني مفتون بك يا طائشة
قبل تكور نهديك
مفتون بك يا طائشة
قبل اختراع العار والفضيحة والرزيلة
مفتون بك قبل دخولك مدن الزار والثار
مفتون بك يا طائشة
قبل معرفة القصيدة للعشيقة
مفتون بك يا طائشة
قبل انفصال الجسد عن الروح
مفتون بك يا طائشة
قبل ان يبيعوا الشعر في سوق عشتار
قبل ان يعرف الموت قلوب الصغار
قبل ان يهرب الوطن من قلوب الأحرار
الشاعر منصور محمد حسين
 
(معارضة أدبيه ويرد علي الشاعرة سعاد الصباح عن قصيدتها قل لي )
(1) معارضة....................
قولي بربك
كيف احبك
مثل القمر
أعبر شطك
مثل البحر
كيف أنام في أحداقك
مثل الطفل
أني عنيفا جدا
ما اقساني لو أحببت
*****
فهل يمكنك يا سيدتي
ان تكتبيني كقصيدة شعر
اركض حول جنونك
ادخل بينا حروف العشق
إني مجبر جدا
ان أحيا بين عينيك
طفل
***
قولي لي كيف أسافر
بين لغات العالم
بين حروف الشعر
كيف أتسرب في قهوتك
كقطعة سكر
تدخل بين شفاك
تنجو من كل حروف الكفر
________________________
(الرد علي الشاعرة سعاد الصباح)
أجبت
لا مولاتي أنا لا افهم في لغة الحب
إني ابحث عن قطعة خبز
أتيت إليك ابحث عن مأوي
وجدت في عينيك الحزن
فالمرأة عندي مولاتي كالرحلة
ما بين الجسد وبين الروح
.....
ليس هناك امرأة تشيه وجه الحب
كل نسائي يا مولاتي
علي قائمة العهر
فالمرأة عندي مثل الموج
ومثل البحر
تارة ترميني كعاصفة
في وسط الحزن
وتارة تحملني الي دنيا
يملأها الكفر
فالمرأة عندي أستاذه
عذرا كالموت كالقبر
لا تعرف صبر
....
أي لغة أغزوك بها سيدتي
وانت لا تفهمين الا في لغة الدينار
وأن عشقي لغة
لازالت تتحدث عنها الأشعار
فكيف أفسر موقفي
أنا لست المختار
أنا لست نبي يا مولاتي
ولا قاتل أحرار
أتيت الي عينيك
ابحث عن وطني
اجهل كل الأقدار
أتيت لإنسي الشكوى
فاضرمتي في وجهي النار
أشعلتي كل أجزائي
ولم تتركي لي خيار
فكنت لي همي الأوحد
وكنت في مخيلتك جبارا
....
أكثر ما يزعجني يا سيدتي
إني ساذج جدا
وطيب جدا
حين احبك اثمل جدا
امشي تائها جدا
بين الحب وبين النار
لا تتهميني يا سيدتي
أني وردة عشقك
وان جنون الحب
وقت الإزهار
لا تتهميني يا سيدتي
إني أتقن جدا فن العزف علي الجيتار
واني نساء الدنيا لا تكفيني
حين أحب
وحين اكتب أشعار
فالركن مكتظ جدا بدفاتر
أنهت في عيني المشوار
الركن مكتظ جدا
بامرأة تجعلني من الثوار
الركن مكتظ جدا
وفشلت ان ابقي في عينيك بيطار
لا تتهميني يا سيدتي
أني بحار
وان نسائي مرساي
واني من نسل الأشرار
لا تتهميني سيدتي
فليس لدي خيار
......
 
وجهان مختلفان نحن يا سيدتي
فارحلي عني
لن نلتقي مطلقا
فطريقنا الحزن والشك يملأنه
وجهان مختلفان يا عمري
لن نلتقي فارحلي
فأنا لا اكتفي بجسد مبهم
بقبله مبهمة
بأنوثة لا تفهم في لغة الحب
ولغة الشعر
وجهان مختلفان لن نلتقي
فغادرت الروح الجسد
ارجوك ارجوك
ارحلي
 
الشاعر منصور محمد حسين
 
***ليلة عرس *******
فإذا دعيت لعرسها متعجرفا
امشي بلا أشواق
والقلب يرقص من حزنه
والطب يبحث في عينها لدواء
لا بأس لا بأس
إن متِ في شعري يا صغيرتي
فهذه لعبة الأقدار
*****
دع عن أصابعك
دبلة صفراء تخنقني
دع عن كفيك أساور
تسجنني وتقتلني
*** ****
الله يا رباه
ما عدت احتمل
فكيف لهذه الحسناء
تعشقني و ترتحل ُ
***
في حسنها لا تشبه أي من نساء
وفي وجهها ليلة تغدق بها الأمطار
جل الذي سواك انت حبيبتي
فاقت في حسنها الأقمار والأضياء
*****
سمراء انت حبيبتي
إني مسافر
وبلادنا فيها المسافر
لا يعود
سمراء انت حبيبتي أني مسافر
وبلادنا فيها المسافر
لا يعود
انت اتخذت هويتك
وجنسيتك
أما أنا
سأظل اطلب
في بلادي حق اللجوء
********
سمراء أنا العربي
في جعبتي أحفظ ملاين الحروف
قد حددا التتار إقامتي
واوضعوني بأرض يملاها الخوف
سمراء ليس تعسفا
لو تطلبين رجولتي
ورجولتي علقتها
علي شماعة الظروف
***
فلتهربي
أنا لست أمنعك
ولست عاهدتك بشئ
إني مع الأحزان امضي
ولن يغير حبك في شئ
قولي بربك ماذا تنتظرين
من رجل لا يقدم إليك شئ
*****
فتراقصي وتمايلي
اليوم عرسك
أما أنا
فدعيني مع الأحزان
لم يبق لي فيك شئ
لم يبق لي فيك شئ
_____الشاعر منصور محمد حسين
******رسالة من اهالي قنا (انا القناوي ) **********
لفي حبال الصبر جوايا
واتمرمغي وسط التراب
انا القناوي الاصل ويايا
بس ليا في كل نكنه كتاب
**********
انا الجنوبي اللي اتغنالي
الدم دا دمي واللون دا من طيني
بقي الاهل دول اهلي
امال ليه مش شيفيني
****
انا الجنوبي بيتحاكوا عن رجولتي
وفي وقت الشدة يعرفوني
ولو كسروا رجولتي
عرفين انهم هيلقوني
*******
صابر علي الغله وساكت
ويقولوا دا مرتاح
معبي الغلة في سبت
نايم علي التفاح
**********
انا القناوي بخاف علي حرمتي
ويقولوا صعيدي خوان
دا العرق طفح فوق جزمتي
انا لا سلفي ولا اخوان
********
جايلك يا مصر والفقر خانقني
عيشك ماله خس والشكارة هدتني
طوبي بتبني عمارة وطوبي للي حبتني
شكر ليك يا مصر وانا مين هيشكرني
**********
عدتنا نطبخ يوم الخميس
والكل يملاحنا
عدس دا ولا دشيش
ولا كلمة تفرحنا
******
قالوا المصاروا اتغنوا
وغنوا علي البطيخ
شايف قبونه في فقص
راح تطلع المريخ
*************
بضحك معاكي يا عمري
ينوبك من الحبة جانب
نكتة وقالوها عني
في صعيدي بيبات غالب
_جديدي اليوم
للشاعر منصر محمد حسين
********حبيبتي واحزاني ********
مفتتح(1)
لأني أخر رجل في تاريخ الحب
لأني أخر رجل أدمنتي قهوته
ودخان سجائره
لأني أخر رجلا نام
واستيقظ بين أحداقك
لأني أخر رجل عبر مضيق شفتيك
لأني أخر رجل صلب بين نهديك
لأني أخر رجل زرع في أحشائك
طفل يشبه اسمي ولوني وجنوني
اعترف لك سيدتي
ان حبك كفري والحادي
(2)
وفي وجهك تقطن احزاني
في عبقك شوقي وإدمان
كوني لي زوجة
تحملني علي قائمة الأزواج
تارة تداعبني بمعطفها
تعصرني بين أصابعها
تارة تضحكني بين الأولاد
تارة تزرعني بحديقتها
تارة تهديني وردا وياسمينا
كوني لي عاشقه
تأخذني خلف الأشعار
تبني لي بيتا من قمر
وتعلق نجمي بجدار
كوني لي صفا لا يوصف
لا تمحيه الأقدار
كوني لي أنثي
تحضنني إذا ما أبديت اعذرا ري
إني مجنون جدا يا امرأة
يا وجه يحرق أعصابي
إعصاري فيك يقتلني
يطعنني بين الثوار
يأخذني من شكِ إليك
والشك يطوف بمشواري
يا وجهي يعزفني كلحن
يا وجه يدمن أشعاري
فملامح وجهي كيف أغيرها
وأغير فيك أفكاري
بنطالي ما عدت أمنيه
فالجسم نحيل مولاتي
برحيلك قد أدمي حياتي
قولي أحببتك سرا أحببتك
قولي أدمنتك سرا أدمنتك
قولي لا تخفي مولاتي
بيدك اشتاق ليومك
بيدك اشنق عدت مرات
قولي لا تخفي مولاتي
فرحيلك صعب جدا
أصعب من جرح الأوطان
 
__________________
كريستين
مناظرة ادبية اهداء الشاعر منصور محمد حسين الي الشاعر رامي ابو صلاح) )
****************كريستين ***
(1)
كريستين
لا تتهميني إنني قاتل
وإنني من أشعل الفتنة
بين كل المسلمين
بين كل المسحيين
إنني يا عزيزتي
مثلك جريح
إنني يا عزيزتي
من زِِرع أرضك
قد نبت
وقد كبرت
وقد حملت معك الأكاليل
(2)
كريستين
إنني المصري
حين يهزني برد الشتاء
ألجا الي عينيك
ابحث عن غطاء
عن دليل
 
(3)
كريستين
هل لازلت تقرئين
الإنجيل في وضح والنهار
وتكتمين الحزن بين قصائدي
وتوقظيني عند فجر شامخا
هيا انتظر
قم للأذان
وارتقب
قم يا كَسِل
(4)
كريستين
هل لازلت ِ تدعو الرب لي
إن حانت صلاتك وانت ِ تخشعين
وبأنني سأعود يوما
رغم إني يقتلني الحنين
فهل تقبلين هديتي
في عيد القيامة المجيد
هل تقبلين رسائلي الحمقاء
حيث أضناها الأنين
هل تقبلين عروبتي
ورجولتي
رفقَ بقلبي
إهدائي
لا ترحلين
(5)
كريستين
لا فتنة في اليوم
تعلو فتنة بعدنا
أنت بوطن وأنا بوطن
وجوزنا السري
لدية نفس الاسم نفس الوطن
قد فرقونا عزيزتي
وانت ارتضيت وأنا رضيت
(6)
كريستين
هل تعجبين
كيف عبرنا
خط بارليف الحصين
كيف فرحنا بفتحنا
حطين
نحن اتحدنا عزيزتي
والآن شئ بداخلنا
تقسمه السنين
نحن انقسمنا عزيزتي
واراك عني لَتسألين
(7)
كريستين
قد غيرونا
وتاجروا بدم الشهيد
قد ضيعونا وضيعوا
رحلة العمر الطويل
المجد ليس لنا
المجد مجدك يا فلسطين
(8)
كريستين
يا وجع العروبة
قد مزقني الحنين
قد دمروني عزيزتي
والجرح أدمُه الأنين
بعد فراقك من أننتظر
والعرب ذبحوني بسكين
المجد مجدك يا فلسطين
المجد في اوراقي
المجد في أولادي
المجد في أحفادي
لا ننتظر يوما صلاح الدين
___________
شكر وتقديري للشاعر رامي ابو صلاح
حقوق الطبع والايداع محفوظة للشاعر منصور محمد حسين
الشاعر منصور محمد حسين
مرثية الحب والموت المفاجئ
*******الحب المفاجئ *********
هل تكتبين الشعر مثلي
وتقرأين جريدة صماء تبكي
أنت انتهيت حبيبتي
وآنا رحلت
عيناك
إذا لامحتهم يفقداني توازني
فما أجمل عينيك يا نسيم العمر
شفتاك
إذا مر الهواء بسحرهم
نام الهواء كنجم يفتقد للضوء
صوتك
كأجمل الألحان تجتاحني
فكيف الفرار يا أميرة الحب
ويداك
إذا ما لامستها فتذوبني
فألقي السلام ليبدأ الحب
وهذه الخصلة المجنونة من شعرك
تضاربني رفقا بلقبي
إنني مرهق من الحب
وتلك قمصانك الحمراء تثملني
وتغريني ارجوك يا سمرائي
أطفئي لهيب الحب
نهداك
نهداك غابتان بريتان
يشعلان حديثي
قبل ان اعرف
طريق الشعر
أنفاسك المشتعلة
تحرقني وتتعبني
رفقا بأعصابي
يا حبيبة العمر
وتلك قدماك عاريتان
تقتلني
فامشي علي جسدي
بهدوء يا ربيعا العمر
____________________________
الشاعر منصور محمد حسين
**************الموت المفاجئ *********
كيف لهذا الموت لا يقبل بخطوته
كيف لهذا القلب يرفض مصادقتي
إني سئمت الحب يا مولاتي مضطهدا
وبحثت عنك وكأنك تأبي مفارقتي
صنعت من عينيك وهما أنه الحب
وجئت إليك بمدينتي الصماء مكتئبا
فكنت مرّا ومرّك احلي ما عشته
فنبيذ خمرك يسكر العشاقي
ولقد أتيت يا معذبتي والشكوى
تصاحبك تحكي عن ماساتك وماساتي
وقلت انك قد جئتني عاشقة
يا ويلت الحب في عينيك ويلاتي
أني حزينا لكنني بين قومي لاهيا
من يفهم الأحزان يا مولاتي
إني اخترعتك والقصيدة عذراء تحتضر
إني كتبتك كالنسيم بين الهواء غناء
إني اتخذتك قبلة وحبيبتي وثناء
إني رسمتك فكنت أجمل ألوحات
أيا من تعذبني في هوي الأجواء
وعزفت من عينيك لحنا لا مثيل له
فالحب عندي شيمة وهواية وضياء
لو تكفيك كلمة احبك سوف ارددها
من يمسح الدمع والقلب محطم أشلاء
هذا قلبي الحزين فامتلكيه من بعد رحلته
لعل بعد رحيلك تنتهي مأساتي ***** افتتاحية رجل صعيدي *******
إنني من نسل أمك
قد ولدت
وقد كبرت يا مولاتي
إنني أنا الصعيدي
وشهامتي وشجاعتي أخلاقي
قد جئتكم من قنا
احمل الحب والأشواق
إنني قد جئت ابحث بينكم
عن هويتي وبطاقتي وحياتي
إنني قد جئتكم
احمل الشكوى من قريتي
وقبيلتي وحبيبتي وأولادي
فرفقا بقلب احبك
وطعنتيه مولاتي
رفقا بقلب أحبكم
وبحبكم مأساتي
أضعت عمري في النساء عاشقا
اركض خلف حماقتي
فوجدت في حب الحبيب
وحدتي وشقائي
ووجدت في كل النساء
جهالتي وبكائي
رفقا بقلبي ايها السادة
فوطني يبكي خلف أحلامي
أنا لم آت إليكم
كيف ألوم رئيسكم
وامدح الحاكم
بأجمل الأشعار
ها أنا قد جئتكم
ابحث عن وطن
يؤويني من أشعاري
الشاعر منصور محمد حسين
***عرفيني علي نفسك ****
عرفيني علي نفسك أكثر يا سيدتي
ولا تكوني خجولة ولا تقلقي
فمثلي حين يحب يكبر
عرفيني علي نفسك
ولا تحسبي الأيام والأحلام
فالرحلة طويلة والقصة قصيرة
أوقفي عقارب الساعة السريعة
وأرسلي للوقت ألف غنوه حزينة
اسمعي قصائدي فكم كانت ناقصة بدونك
احبك قبل ميلاد القصيدة
احبك فوق لغات الطفولة
احبك بينا مسارح الأطفال
وسذاجة الطبشور علي الحيطان
احبك كصوت نجاة وفيروز
واعرف جيدا أنني كنت المسافر بين عيونك
واعرف جيدا أني انتظرتك
واني كتبتك واني رسمتك
فسامحي تخيلي يا مولاتي
فبعض الحب لا يكتب
 
 
سئمت علاقات النساء
الشاعر منصور محمد حسين
***سئمت النساء ***
والتفتيش علي أصابع النساء
سئمت قراءة الكف
وقراءة الفنجان
سئمت النوم تحت قضبان السجون
تحت جدران البيوت
فارجوك لا تحاولي ان تدخلي معي
في علاقة حب فعلاقاتي فاشلة
ارجوا تحوليني لدرويش
ارجوك لا تحوليني لقديس
ارجوك لا تمارسي سلطتك
علي بحور الشعر
وترميني ببحرك وسهمك
ارجوك لا تطعميني قصيدة شعر
وموسيقي عمر خيرت
وتطعننني من الخلف
فأنا أثمل من نظرة
يا شاذة
اعتذر لأني أخطات
اعتذر لأني أمنت
بان ليس هناك امرأة تعرف معني الحب
بان ليس هناك امرأة تخرج
من تحت طاولة العشق
بان ليس هناك امرأة
تعزفني كلحن في أنشودة حب
وبان ليس هناك امرأة
وقت النوم وقت الجنس
اعتذر لأني أمنت
بان الحب رحيل اكبر
وحبك وهمي الأكبر
أكثر ما يزعجني يا سيدتي
أني البطل الأوحد
والشاعر الأوحد
والمسرح مكتظ جدا
وقصص الحب كثيرة
والليلة طويلة
 
 
 
 
الشاعر منصور محمد حسين
قصيدة******فروض الحب *****
قديما فروض الحب لا تشغلني
والآن تشغلني بكل مكان
نسيت فيك هويتي وكتابتي
والآن يلعنني شعري علي مدي الأزمان
ضيعت فيك كل النساء وأنني
فضلت حبك عن هوي الأوطان
وتركت ُ قلبي تمتلكيه بشغفه
فعلني أجد فيك سفني علي شطأن
نادية فيك الله جل جلاله
ان تأخذيني من وجعي ومن حرماني
أقسمت ان أحيا طويلا لعلني
أجد في عينيك مهنتي ومعبدي ودياري
أقسمت ان لا اعشق امرأة سواك
فكنت مهجتي وحبيبتي وخياري
فإذا الدموع تفر من عينيك للحظة
يمسحها سيفي رافضا إحزانك وإحزاني
وإذا رايتك تخطو فوق جوارحي
الشعر يرفض ان يكف بلساني
وإذا أشم العطر منك للحظة
وإذا النسيمتحترق ابدأن
وإذا النسيم لامس شعرك للحظه
فليحترق شغفي علي موتي علي كتمان
أني احبك فوق الحب اكتبها
إني احبك بكل فصل بكل مكان
فما وجدت فيك الا قبح حب عشته
فمصيبتي انت يا وجع أحزان
فلتتركيني الي ما شئت ِ راحلة
فخيانة الحب اعنف من خيانة الأوطان
فإذا مررت بكل دار تعرفينها
وتناغم موتي مع احزاني
وإذا أخبروك الكل أني مسافرا
لا تحسبين الاه تنطقها لساني
أنت ارحلي الي ما شئت يا معذبتي
فالدينار منيتك وليس أعاني
أما أنا سأقابل ألف امرأة وامرأة
واجد امرأة بين النساء تهواني
فقولي ما شئت عني فلا أخاف
فمنذ أحببتك و انتهي سلطاني
 
 
 
الشاعر منصور محمد حسين
قصيدة
**مرثية العشق **
قد ذودني بالأحزان واتكئوا
وفم المحب أضحت به المقلُ
قد ضيعوك وشيخ القوم سيدهم
يبني من الأوجاع والقلب يرتحل
لا تنظرين اليّ فمثلك عشت عابسا
لا تنظرين الي والقلب يرتجل
وأنا الذي كتبت في عينيك شعر لامثيل له
والشعر في عينيك يرقي ويبتهل
وصنعت من كفيك زادي وعدتي وعتادي
وسطرت شعري ولا شعر أنتحل
لو تأمريني لأتيت بقافية الشعر تبكيك
وعروض شعري فية الشعر يشتعل
فوالله الذي بالحسن قد سواك
لا غناء يواسيني ويشجيني ولا أهل
ماهمني ان عشت بعدك عمرا لست احسبه
والقلب اضناة الأنين والأمل ُ
إن يحسبوني من الأموات
فهم بالموت قد ذهلُ
قد زوجك ِ وبالغرباء قد اتحدوا
ودمع قلبي اليوم ما عاد يحتمل
فكيف حزن اليوم يأبي ولا يصل
عاهدتك أني أكون مثلك جد كلمته
فكان الجد منك لا يوما يفتعل
اركض والأحزان تتبعني
فالخمر يسكر من به ثمل
 
الشاعر منصور محمد حسين
*******لماذا احبك ***********
لماذا احبك
لماذا تتهميني أني احبك انت
لماذا تقولين أني اخترعتك
واني شعري يسافر إليك
وان مضيقي بدونك سراب
وداري مهدما كقطعه تراب
لماذا تقولي إني فقير
واني ضليع بتفسير الأحلام
لماذا تبني من الأحلام حزني وحزنك
وتبكي علي كأني افتقدك
لماذا احبك انت
(2)
فكيف أفسر أني اشتقتك
وكيف أفسر أني في مناهج الأطفال
قد أدخلتك
وكيف أنام علي فراشي
هنيا هنيء لأني احبك
لم تعد قدرتي علي الكذب
صالحه ان تسافر إليك
ولم يعد شوقي كقديما
يهرول إليك
فليس علي الا ان احبك
وامضي وامضي
(3)
فكيف أوضح لك
ان المسافة بين وبينك طويلة
وكيف أوضح لك ان المسافة
ما بين شعري و بين القصيدة طويلة طويلة
فليس هناك وقت للكتابة
لنعبربه حدود القصيدة
وليس هناك وقت للنوم
أفضل من عيونك
أيتها الجميل
(4)
مابين جسدك وقطرة النبيذ
تكمن قصيدة وتدخل قصيدة وتخرج قصيدة
وتلد يبن أهدابك أجمل قصيدة
جميله انت كجمال الطبيعة
فلون زجاجة الفودكا
يسكر قبيلة
وشظايا سجائري الملقاة
بين أركاني
تشعل جميع نساء القبيلة
لماذا احبك انت
(5)
لماذا احبك انت
كحب خيوط الشمس
وقت الظهيرة
كصوت عصافير المأمون
في الحظيرة
لماذا احبك بكل هذا الصمت
بكل هذا الغرر والكبرياء
أيتها الجميلة
(6)
اقبلي لنرسم اسمي واسمك
بين أوراق الشجر
وخلف جنون البشر
تعالي لأهديك قمرا مثلك
وطفلا مثلك
ونجم يضئ حياتك
تعالي لنغير عبق الإمطار
ولون الياسمين
ورائحة الزعتر
تعالي لتاخديني من وجعي
بين القصيدة
فلماذا احبك انت
(7)
لماذا احبك بكل العصور
بتاريخ الكتاتيب
بصوت الأذان
بأجراس الكنائس
بدقات الطبول
لماذا احبك
كنسيم لا يأتي
وحبا يموت بين الصخور
لماذا أعاهد نفسي
باني احبك جدا وانت استقتلي
(7)
لماذا حبك يقودني الي الانتحار
وعصر النساء انتهي
بين شعوب تجهل الأشعار
لماذا يقودني حبك لمصير مجهول
أسافر معه بين الحروف
أقاتل يوما التتار
وأقاتل جيوش المغول
لماذا احبك بكل جنون الأطفال
بتراشق الأحجار
لماذا احبك كصخرة
تموت بين الشواطئ
وبين الخناجر
وقت الشتاء
وكل الفصول
(8)
لماذا احبك انت
واحلم بنهديك انت
وابكي طويلا طويلا
لقدميك انت
فأي الرجال أكون أنا
وأي النساء تكوني انت
فلماذا احبك
 
 
 
الشاعر منصور محمد حسين
** الي جميلتي المتحفظة ***
يا جميلتي ان لحياة بسيطة
كبساطة العصافير علي الأشجار
فجمالك المشنوق خلف وحدتي
يستفزني كعاشق الأزهار
فجمال وجهك يؤنس وحداتي
ورحيق شفتك يهزني
لكنني لست أنا المختار
(2)
خليكي في حزنك كما عاهدتك
أما أنا سأحيا رغم اختلاف الأقدار
يا عزيزتي
الشعر ليس نهاية المشوار
انت استفيقي من جنونك
فلا تعرف الزهرة الخيانة
وقت الإعصار
فالعالم يملاه القتلة باسم الأحرار
فارفعي يداك وأدعو لي الرب
فربنا الواحد القهار
(3)
يا عزيزتي
ارجوك ان تتعلمي الفرق بين الجنة والنار
الفرق بين الحرية والدينار
ارجوك ان تتفقدي لدقيقتين
مرآتك في حقيبتك السمراء
ارجوك ان تنظري لها جيدا
لما كل هذا الشحوب
لم لا تري وجهي في المرآة يسألك
لا ترحلي يا عزيزتي
(4)
الحب عندي صغيرتي
يرفض التقسيم يرفض المسافات
الحب عندي يا صغيرتي
كالشعر لايعرف الأوقات
لا توقفيني صغيرتي
فعقارب الساعة ترفض الانتظار
واعرف أني مسافر
بين عينيك دون اختيار
واعرف أني المغامر علي شفتيك
دون قرار
(6)
ارجوك يا عزيزتي
ان تتوقفي قليلا
لبضع ثواني
ليكون لون فنجان القهوة بني
وطعم حزنك بني
ودخان سجائري بني
ارجوك يا عزيزتي
ان تتحلي بالصبر
وتكتبي رسالتك بصبر
وترسمي علي كفيّ
عقارب الساعة ولا ترحلي
(7)
رجائي الأخير إليك يا عزيزتي
لا تتحفظي
فالشعر لا يعرف تحفظ
والوقت لا يعرف تحفظ
ونهديك المغمورين المخمورين
لا يعرفان تحفظ
ارجوك لا تتحفظي
عامية ****وانا علي الرصيف ,,,,,,,,,,,,,,
وانا علي الرصيف
شايف كتير
شايف حواري ملعبكه
وبنت راحة شغلها
بالاتوبيس
ما انا ع الرصيف
وانا ع الرصيف لمحت بنت مانكجه
وشاب يحلم بيوم يبقي عريس
ما الشقه غاليه والدنيا فاضية
والناس خلاص خلويص
وانا ع الرصيف لمحت عيل
دا شاب كويس
طب خد سيجارة
طب هات سيجارة
ما كله يا صاحبي
في الحنتريش
هنام في برش
هنام في قصر
هنام في سكة
كلها عفاريت
يا عم الشويس
ما تسيب دراعي
اخد بتاري
يا عم انت يا شب سيس
كلام عبيط
كلام غريب
كلام جميل
معرفش انا حاجه عنه لكن ملام حبيبي المجهول هاها مش لقيه فيك حاجه منه (جزء من اغنية
اللي يقدر علي قلبي )
 
الشاعر منصور محمد حسين
قصيدة بعنوان
***النص ليس كاملا مولاتي ******
(1)
يا جميلتي أن الحياة مخبأة
بين نهديك
ارجوك لا تخبئيها
يا جميلتي
ان الدفاتر والأشعار
وقصائدي الحمقاء
مخبأة بين شفتك
ارجوك لا تخبئيها
(2)
 
ماذا تريدين أكثر من شفتي
من بقايا سجائري
من قهوتي كي احبك أكثر
واغزل حبك بألف ثوب
لترتدي قصائدي وحدي
ماذا تريدين مني ان افعل
وما فعلت
ماذا تريدين من جسدي
ان يطهو لخصرك
وما طهي
ارجوك لا تكوني عنيفة هكذا
(3)
فليس من الجهل يا سيدتي
ان اصف وجه الوطن
بقصيدة شعر
وليس من الجهل يا سيدتي
أن اصلب فوق نهديك
بقصيدة شعر
أنني يا صغيرتي
من ضحايا التخلف
من مخلفات المكاتب المدرسية
من بقايا الطباشير
فعذرا لو اعترفت لك سرا
بأنني لازلت المراهق الكبير
 
(4)
اجهل يا سيدتي
لون نهديك وعطر نهديك
فالنص ليس كاملا يا صغيرتي
لا قصيدة تمشي علي الاوراق
ولا حبا يسكن قلوبنا
لينام في الإحداق
لا عبق لا مطر لا شجر لا أحرار
كل الذي قد كان يوما بيننا
رؤى من اختلاق الأقدار
(5)
النص ليس كاملا يا سيدتي
لازلنا نبحث عن وطن الموتي
عن وطن الثوار
لازلنا نكتب لامرأة
لا تأتي الا في فصل الإزهار
لازلنا نحلم بأجساد
لا تفهم في لغة الحوار
لازلنا نكذب في القصة
إننا كنا صغيرة
لازلنا نبحث عن خصر
بين الأخبار
(6)
النص ليس كاملا يا سيدتي
لازلت تقرأين جريدتك المهملة
بين الكسلي والوقت يضيع بالماكياج
الوقت تغير مولاتي
أفيقي نحن كبرنا لسنا صغار
فلتلعبي بأوراقي وقت الإعصار
(7)
أنا لستُ ابحث في عينيك
عن شئ يلملمني
ولست ابحث في شفتيك عن خمر
ليسكرني
ولست ابحث فيك عن آه واه
كي تضاجعني
النص ليس كاملا مولاتي
(5)
لازلت فيه تختبئين خلف حزمة الاوراق
لازلت تنامين وتسكرين
داخل قصيدتي
والناس يتهموك مولاتي
بالكفر الإلحاد
لازلت تهربين من لحظات جنس قاسيه
وتضاجعي كلماتي
لازلت تبحثين في وجهي
وفي ثوبي وفي جيبي وفي بنطالي
فلعلك تجديني أني
قد زرعت فيهن احدي نسائي
لازلت تختلقين عذرا
لتضاجعي كلمات
(6)
أنا لا يغريني فيك شئ يا مولاتي
فلتحسبي ما تحسبيه
فهنالك ألف امرأة تسافر
ما بين عزتي وبراءتي وأشعاري
فلتحسبي ما تحسبيه
فلن اكرر قصة الأموات
النص لازال شئ ينقصه
يا حبيبيتي وقريبتي وحياتي
لازالت ِ فيه ناقصة
ان تنامي في أحداقي
لازالت فيه ناقصة
ان تحملي وجعي
أن تغتسلي بحماقاتي
(7)
من قال أني شاعرَ
والشعر بالكلمات
الشعر ليس هويتي
وعشق النساء طبيعتي
وكتابتي وحياتي
لا تسألين الموج عني
فكثيرا ما نمت تحته بنسائي
ولا تسألين الوردة الحمراء عني
فكثيرا ما ستحكي لك أخباري
 
(8)
من عادتي ان ارسم الأيام
عكس كاّبتي ووقاحتك
من عادتي ان ابني من الأحلام
حبا وقلب يحن لوحدتي ووسادتي
أما انت يا مولاتي
فبعيدة كل البعد
عن هويتي ووطنيتي وغريزتي
وجهان أنا وانت لا نلتقيان
خاسران
انت أخترتي دراهمك
أما أنا اعتزلت شهوتي
النص ليس كاملا مولاتي
اعنف رسالتان الي حبيتي
قصيدة (1) ***الي صاحبة النهدين***
أحاول دائما أنساكي
والشعر فيك مقطع الأجزاء
لا وجه فاتنة فالحب قد تغرينني
فمن الذي بالحب قد سواك
جميلة العينان انت حبيتي
والشفة البنية هي قهوتي
وسيجاراتي وحياتي
يا صاحبة النهدين هل من رشفة
تروي ظمأ الحزين الفاني
إني في حبك قد هجرت نسائيا
وتناثر شعري علي اوراقي
لا تكتبين بالحبر بعض رسائلي
فدم القتيل أعظم العبرات
يا لصوتها بالله لا تغرينني
فالصوت يعزف أنشودة بأجمل الألحان
لا قصة في الحب تعلو قصتي
فانا المعذب والمتيم يا حياتي
تخليت عن حب النساء بأحرف
وضاجعت حروفي اعنف الكلمات
وكتبت عن حب النساء قصائدي
وتناوبت كل النساء عقابي
فانا المُنزلُ والمبجل في ألهوي
وانأ التاريخ ملطخ بالعارِ
هذه الفضيحة لا تساوي وحدتي
فالوحدة العربية لا تنتهي بحياتي
يا صاحبة النهدين هل من طريقة
فعروبتي وهويتي وبطاقتي مأساتي
 
 
 
 
 
الشاعر منصور محمد حسين
***أمتي لازال شاعرها قتيل *****
أنا يا صديقتي
مثلك في جنوني
أنا يا صديقتي
مثلك في شعوري
أنا يا صديقتي متعب
منهك فلتخرجي من جفوني
ارجوك يا صديقتي
لا تحكي لي
عن ماساتك القديمة
ولا تسأليني عن مأساة وطني الدفينة
لكن دعيني
أسافر معك
من وحدتي من غربتي من هويتي
الي بلاد تكوني فيها
الأميرة القبيلة والجميلة انت
لا يطاردنا فيها حاكم
بأصابعه الكبيرة
ولا تراقبنا رجال
تتهم صداقتنا وحبنا عار وفضيحة
ارجوك يا صديقتي
ان تأخذيني من نسائي
من دفاتري وإشعاري
ان تهربي بي الي مدينة بلا أحزان
بلا شهداء بلا موتي علي الشطأن
بلا كسلي علي المقاهي والاذقه الحارات
ارجوك يا صديقتي ان تتركي وجعي
ها هنا وتتركي حزني ها هنا
وتتركي شعري ها هنا
ولتأخذيني قليلا
إني أنا والشعر يا صديقتي
ثمة اختلاف بيننا كبير
أنا الحقيقة كلها
وأنا التخيل والتوقع والربيع
والشعر في عينيك
أحقر من حقير
لا تحسبين الشعر يبني امة
وأمتي لازال شاعرها قتيلا
واخيرا يا صديقتي
ارجوك ان تأخذيني من وطنيتي
وكتاباتي
كي استريح
ولا تتركيني هكذا ككل النساء
هم أستباحوا دمي داخل القصيدة
أما أنا لا استبيح
انا يا صديقتي متعب جدا
ومسالما جدا وطيب جدا
ارجوك ان تأخذيني وترحلي
كي استريح
(2)قصيدة بعنوان *وطن بلا نهد **
في هذا الزمان حبيبتي ألقي بأوراقي
ما بين حب وبين بعض حماقاتي
أنا لم اترك نهد خلفي لينعاني
وكتبت شعريا لأعبر به أوطاني
هذه القصيدة قد خرجت من يدي
فهل تقبيلها حبيتي ام أضللت عنواني
يا خجلتاه لو أننا بالحب يوما نلتقي
لنزف شعري من فوق شرياني
أني أنا والمجهول دوما يطاردني
وصورة تخنقني من فوق جدراني
فهل أخبرتموها بان الحب يؤرقني
فلما لا تأتي من حزني ومن طأني
وأنا الذي كتبت في عينيها قصتي
وحبيبة الأمس تحرقني وتقلني تنساني
مالي في هواءك اطعن يا معذبتي
ويد الجلاد تضربني وتقسمني وتهواني
أني أنا المذبوح في حبك يا معذبتي
لا نسمة في الحب تأتي لشطأني
فانا والدموع لا شئ يفرقني
والحب يأبي ان يزور بستاني
انت التي أهديتها قلبي ومحبتي
وأهديتها فرحي من بعد احزاني
قالت احبك دونما وطني
فالوطن انت والحب انت يا كل أحلامي
لكنها علي مسرح الأحزان تتركني
فوجعي انت يا احلي عنواني
لا تتركيني هكذا فالحب يقتلني
ولا تتركي الأيام تمضي يا كل خلاني
إني في حبك هجرت كل أصدقائي
واتخذت من عينيك مدني وسفني وشطأني
فهل لي في الحب من رحم يرحمني
عفوا سادتي فهجرتني نيساني
 
***رسالة الي امرأة حسناء ***
لا علاقة لك يا عزيزتي
بجنوني
فانا مراهق كبير
يوما احبك بعنفوان طفولتي
ويوما أهجرك بين القصيد
تارة ابني لك من الأحلام مسرحا
أكون فيه أنا الممثل والمجدد والجديد
تارة اهرب معك خلف الشجر
وتارة أتركك كالقديد
فانا يا عزيزي مراهق كبير
أنا من تنام الانثي بين أصابعه
كفراشة في أوقات الخريف
وآنا من يصرح بالحب
فانا المعلم والمبجل والتلميذ
أنا يا عزيزتي مراهق كبير
أنا من عشق النساء
بحروف من تهديد ووعد ووعيد
لم اترك أنثي الا وأدخلتها
في جنوني بحب جديد
عشقت فيها سمارها وصفاءها
وجمال عينيها بالتحديد
سافرت مع أحزان كل النساء
وقامرت علي أجساد كل النساء
ولازالت رسالتي تبحث عنك يا حسناء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر