البارحة ضيقه وهمٍ وهوجاس
والضيقه اللي مبطيه زاورتني
ترسل تناهيدٍ مع حر الأنفاس
وإن جيت أخفف ضيقها عاندتني
لا قلت يا قلب العنا عنك لا باس
كل الحنايا صارخه جاوبتني
تلعبي الأفكار والبال محتاس
بهموم قلبٍ من عناها أتعبتني
أخذت لي بالفكر جوله ومرواس
ولولا عزومي للجنون أرسلتني
وعوّدت للي محصيٍ كل الأجناس
أدعيه يفرج ضيقةٍ عانقتني
هو الذي فضله على جملة الناس
أزبن على وجهه ليا راودتني
أنا دخيله كل ما لاح وسواس
وأنا دخيله كانها ساورتني
البارحه ضيقه وهمٍ وهوجاس
والضيقه اللي مبطيه زاورتني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين