الآ يا فهد يا بو حمد حيّ وقتٍ راح - محمد بن شرهان المري

الآ يا فهد يا بوحمد حيّ وقتٍ راح
مع اللي عيوني عقبهم جاريٍ ماها

أوادع وقلبي في وداعه كما الملواح
ترده ضلوعٍ باري الحزن يبراها

ما غير آتجلد وآخفي الهمّ بالمسباح
أفّره وعيني لاجي الحزن يدهاها

أصارع غزيرٍ فوق خد المشقوى فاح
دموع الموادع راسي الحزن يتلاها

أحبّه محبّة مخلصٍ مهتويٍ نصّاح
محبّة رجا ما همني قلّ حسناها

تساوت خسارة من يحبّه مع الأرباح
بلحظة وداعٍ ما قوى القلب بلواها

عليك الله أكبر يا حمامٍ سجع صدّاح
تهيّض خفوقٍ يجحد الحزن بغناها

تجرّ اللحون اللي تهيّض وإلى من ناح
تقافت به أقدام الشقى صوب مبداها

براني الموادع ، والموادع مع المرواح
حزون العيون اللي لهم جاريٍ ماها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر