أراكَ حزيناً
 
وعيناكَ مبتلّتانِ
 
وفي حيرةٍ أنتَ
 
فالغيمُ يسلبُ منكَ الهواءَ
 
ولا تُبصرُ الآنَ غيرَ السوادِ
 
يداكَ مكبّلتانِ بشوكِ التشاؤمِ
 
والعجزُ يحجبُ عنكَ السماءَ
 
 
صديقي تمهّلْ قليلاً !
 
إذا ما غسلتَ فؤادَكَ بالحبِّ
 
سوفَ يجيءُ الربيعُ
 
ويمسحُ حزنَ الشتاء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر