يا وطني

لـ ، ، في غير مُحدد

يسوقُني الشوقُ كلُّ الشوقِ يا وطني
فأصطفيكَ هوىً في السِرِّ والعلنِ
يا قِبلةَ الحُبِّ يا محرابَ قافيتي
رتّلتُ حُبّكَ في صحوي وفي وسنيِ
أنتَ الذي كُلمّا أشتاقُ أنظُمُه
يا موطناً حيثُما غادرتُ يسكُنُني
أنتَ الذي ما هوى قلبي سِواكَ ولن
أرومُ يوماً سوى ريحانةِ الفننِ
أمضي وحُبُك يسقي الروحَ مفخرة
لإنّ مجدُك مثلَ الوابلِ الهتِنِ
فِداكَ روحي ونفسي والفؤاد وما
حملتُهُ من شعورِ الحُب للوطنِ
يا سيّدَ القلبِ يا بدراًَ أهيمُ بهِ
يا من إلى جنّةِ الأشعارِ ينقُلُني
صيّرتُ نجواك زاداً أستلِذُّ بهِ
فما سواكَ بزادِّ الحُبِّ يغمُرُني
عينايَ لو غِبتَ عن عينايَ ثانيةً
يجتاحُني الليلُ بالأوهامِ والحزنِ
إنِّي لآتيكَ بالأشعارِِ مُلهمةٌ
يا موطنَ العِزِّ والأمجادِ تُطرِبُني
رتّلتُ حُبك في صحوي وفي وسني
وبِتُّ أزهو بهذا الحُبِّ في الزمنِ

حقوق النشر محفوظة لـشاعرة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر