أموت لا شفت البكار المغاتير

لـ فيصل الجابري، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث

أموت لا شفت البكار المغاتير - فيصل الجابري

أموت لا شفت البكار المغاتير
وأحس مثل النار داخل خفوقي

يازينهنْ لا جَنْ يمّي مسايير
فنحورهنْ أشوف لمع البروقي

فصدورهنّ أعجبتني الدواوير
ووروكهنْ من العجب ما يفوقي

ولا أقفنّ من عندي عليّه محاذير
وصف الردوف اللي عشقها العشوقي

ماكنّهنّ إلا دلالٍ معامير
معمّرة بالهيل تنساق سوقي

كأنهنْ يمشنْ فوق المسامير
ماكنهنّ اللي من أول سبوقي

فيهنْ جمال الكون بأقصى معايير
سبحان خالقهنْ على كل ذوقي

قلبي اسرقنّه قمت أدوّر مساعير
قالوا لي حدد قول هذي سروقي

ناظرتهنْ كأنهنّ النواوير
لا قابلنّ الشمس عقب الشروقي

تحتار فيهنْ لو تشد النواظير
تحتار منهي تقلّها انتي شوقي

حلفت لادفع كل ما املك دنانير
وأبيع ما عندي وتحتي وفوقي

وأشري غلاهن واتحدّى الهوامير
لو كان مافيها بضاعة وسوقي

وإن جاتني الأعذار ما اقبل معاذير
أبا البكار أحطها جوف نوقي

يارب تجمعني بهنّ المقادير
أبا اصطبح وأعلّ بعد الغبوقي

© 2022 - موقع الشعر