لاضاقتبك الدنيا من الهم يالمحدود

لـ خليف الوهيداني، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

لاضاقتبك الدنيا من الهم يالمحدود - خليف الوهيداني

لاضاقتبك الدنيا من الهم يالمحدود
وشكيت الزمن ضيقه وكثرت خساراته

ولمنك نخيت ولاحصل بالنخاوي فود
وهفت هقوتك باللي تهقويت فزعاته

ترقب فرجها من الله الواحد المعبود
كريم(ن)يعرف الخلق سره وحاجاته

ياليت الزعل ماغير من صاحب(ن)مقرود
وندور سبب غيضه وتحقيق مرضاته

لكن الزعل ملحوق ابه ذكري المجحود
لو ان الزعل ماجيت حده واشاراته

علي المشاكل من زماني كبار عضود
ولو السعى لحسناته تلقيت سئياته

بذلت الجهود ومات من دونها المجهود
وعجزت الخطا والظلم لارد غاراته

مع ايا طريق اسوقها دربها مسدود
وغدت حجت(ن)للي قديمه عداواته

وراها يسوق الهرج ويروج المنقود
ويشوف النقايد والنقايد بامخباته

لكن الجبل راسي ولو زاد صفق النود
يهز الشجر والا الجبل صعب هزاته

وانا ماظلمت الناس والناس معي شهود
ولاهمني من كثر هرجه ولجاته

وللادمي لو طار عن يومه الموعود
وليفكه من اهل الشر بعده ولاسكاته

© 2023 - موقع الشعر