ياطيب جيتك أشكي الحال ياطيب

لـ سلمان الوهيف الرويلي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

ياطيب جيتك أشكي الحال ياطيب - سلمان الوهيف الرويلي

ياطيب جيتك أشكي الحال ياطيب
ياطيب رد الصوت عطني إجابه

وشلون قلّي يغدر الذيب في ذيب
تفرقو من عقب ماهم أصحابه

وشلون يجزى راعي الطيب بالعيب
وشلون تنسى طيبت في غيابه

أخذت من واقع حياتي تجاريب
وشفت العجب في دنيتي والغرابه

من وين ببدأ وأشكي الحال واجيب
شياً حصل لي يذهل اللي درابه

ياطيب طبت ولاحصل لي من الطيب
غير الشقى والهم كشر بنابه

مدري خطاي أني فعلت المواجيب
وألا الزمن بدل علينا ثيابه

تغيرت حياتنا والأساليب
وولا زمان المرجله والذيابه

وين الرجال اللي تروم المراقيب
أهل الفعول الطيبه والذرابه

موجبين الضيف والجار توجيب
ومشرفين أصحابهم والقرابه

اللي مواقفهم تدك العراقيب
وأمجادهم صوب السماء والسحابه

راحو وباقي ذكرهم حي مايغيب
راحو وعجّل وقتهم في ذهابه

وجانا زماناً فيه كثر الملاعيب
زماناً أقشر كننا وسط غابه

كل ن يقايس خوتك بالمكاسيب
كم مربحه من خوتك وأكتسابه

أن كنت فقري جنبو عنك تجنيب
وأهون وصايفهم عليك الزلابه

وأن كنت تاجر رحبو فيك ترحيب
وكلن يهلي ياهلا مرحبا به

لو كنت ساساً للردى والعذاريب
في عينهم شيخاً عليك المهابه

شيخه جديده رزّها المال والجيب
على رصيدك كم وصل في حسابه

عساه يفنى ماسح الجوخ ويخيب
اللي حياته والممات يتشابه

لامحشماً نفسه ولامجنب العيب
وأكبرمنافق عايشاً بالنهابه

وأنا عزايه في طوال الأشانيب
روس الرجال مهونين الصعابه

هم رفقايه بالرخا والمصاعيب
نعم الرفاقه..عز من عز لابه

لاحتجتهم صفو كما الزير لكليب
اللي قلب دم القرابه حرابه

هم سندي وقت اللوغا واللواهيب
وأفخربهم بين العرب والقرابه

لعيونهم ياطيب بتعب على الطيب
ومثلي لفعل الطيب ماصك بابه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر