لوحه لوحه - محمد المرشدي

يوم شغلت السويت بضيقتين تزدادي
وجات الاشاره من انبيراته المشروحه

حرك من أشبيليا والنور تؤه بادي
ويتخطى اللافتات الزرق لوحه لوحه

ولإستغاثت خطوتي فزعه بصوت منادي
قد قريت دعا السفر باول نوايا الروحه

واستوئ خط الحجاز بصمت ماهو عادي
تدفعه للبعد حرة كبدي المجروحه

تستثيرين الشعور وكان طبعي هادي
لين عذري في يدين العفو فاضت روحه

كل ماقفلت باب بسلكها ينقادي
هبها الغربي علي بنافذه مفتوحه

الدلال اللي بصدري نارها وقادي
كل مافاحت من همومي تعيد الفوحه

كل مايطري سببها همت فيه بوادي
وفقت من غبات همن كنت افسر بوحه

كل مااملك في حياتي عزتي وشدادي
ماتغير مع ضروف الوقت يامملوحه

اسرقني نورعيني مع لذيذ رقادي
وسلميني للضياع اللي يطول شوحه

وبددي درب السعاده والفرح واعيادي
واعتبر ماصار شي وغلطتك مسموحه

© 2022 - موقع الشعر