ضيقات القدر - جنون الشعر

الهم و الحيرة و ضيقات القدر
و الدّمع في عين المفارق و الهيام

والجرح و الغمّه بأطراف السهر
و اوقاتي الرّثه تساوي انهزام

يا شين ايامن .. توطّاها الكِدر
و دروب كذّابه يسمّوها غرام

عطرن تعطّرته على صدري عُمر
خلته وفي(ن) مير مِهرته الكلام

هاذي الحكاوي ما حكى فيها بشر
ميقاتها يبدا و خلق الله نيام

وش حيلة المحروم لا مِنه انتثر
دمّه على نصل الهقاوي و السلام

من حيرتي و الهم / و ايام الضجر
من كل قلبّن ما خفا عنّي ملام

حزنن كبيرن مثلما عَزف الشجر
لا هاج زلزلني و انا بين الزحام

حلمن رعيته .. ثم غافلني و فَر
و أقصى جفونٍ لمّته حين المنام

عَلّم عيوني ويش معناه القهر
وشلون تبكي صمت في جنح الظلام

اسقيتها عشقن تناثر و احتضر
عنَته أيّامه و قاومها .. و قام

لي حاول ايلمم / غرامن / مِنكسر
ما يدري ان الكسر في روحي / مَدام

ان الهوى في جوف ذاتي .. قد صغر
و الجرح واصل بي الى حد العظام

و القلب ميّت بعد ما ذاق .. و خبر
طعم الأسى و الحزن في عمق السهام

الهم و الحيرة و ضيقات القدر
و الظلم بإسم الحب و صنوف الغرام

و الحزن لا اخفى .. الهمايل و استتر
كلّي على بعضي مع الحلم (انعدام)

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر