بيت(ن)ماهو مزبان ضايق و مظيوم - خليف الوهيداني

البارحه والعين ماذاقت النوم
ونوم العيون اقفا وقفا مجاله

وامسيت مثل اللي مدى العمر محكوم
وحكمه بازنزانه وحيدن الحاله

وليا مشيت امشي مع الدرب منجوم
مثل الهبيل اللي مؤكد هباله

بان الفجر من ضيق بالي وانا احوم
اضرب يمين الدرب وضرب شماله

مثل اليتيم اللي معذب ومهموم
ومعذب(ن) في بيت عمه وخاله

يتيم حين عاش منفي ومحروم
مابه عذاب(ن) بالعمر ماجراله

لياهرج من دونه السمع مصموم
وليا شكى عذب من اللي شكاله

لوماحصل ليه مقدر ومقسوم
وماكتب للمخلوق بالعمرجاله

امرن عليه صار حتمي وملزوم
يرعد على راسي ويبرق خياله

ليته عليه من بعيدين وقوم
ونخاعلى كيده رجال الشكاله

ميرالبلا وشلون انااقول مظلوم
وانا خصيمي واحدن ???

قضية(ن)طمت مشاريه وسلوم
ومن طالته ماطاب حظه وفاله

فيهاا لوفاو الطيب والعز مسموم
ولاهي امام الله وخلقه رجاله

فتنه وثورها هلابيس ورخوم
اول مباديها علوم وحياله

فيها الردا من كل الاشكال منظوم
ومبدا شرارتها رجال انذاله

ومن شبهالعل ماهو بامرحوم
والله يشين عند خلقه قباله

وعساه في دنياه مجفي ومهزوم
ولا بارك الله في حياته وماله

ويكشف خفاه معيش النمل والدوم
الواحد اللي كل عبد(ن)يساله

اللي فرض لعباده الحج والصوم
ولخشئيته تسجد لوجه جباله

وعنا يزيل الهم والضيق والوم
مرسل نبيه بالوحي والرساله

ورجل(ن)بوسط الناس بالذكر مذوم
ماحدن بحزات الشدايد عناله

لاصار ماهو بالمهمات شغموم
وتشهد على فعله وطيبه لياله

يعيش ذكره بين الاجواد معدوم
ويموت في دنياه محدن دراله

وبيت(ن)ماهو مزبان ضايق و مظيوم
السيل من عالي مبانيه شاله

عساه من راسه ليا الساس مهدوم
لاصار مايظلل لحيه ظلاله

ويبقا عقب راعيه مدهال للبوم
وتردم على ابوابه بقاياالزباله

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر