مشهد في عينيها - عبدالناصر النادي

مشهد في عينيها
***********

شعر/ عبدالناصر النادي
...........................

خيام قبائل البدو
تقيم العشق في عينيك أعراساً

وتصحبني إلي العُرسِ
وتبهرني ..

أنا منهم ..
ولي خيمهْ .

وسوف أقول أشعاراً لعينيك
فتأخذني سفائنها إلي شطٍ بلاتعبِ

وتبني شرفةً خضراءَ فى القلبِ
وتُنْبِتُ في حنايا النبضِ أغنيةً

تلامس حزنَ أوجاعي
فيهربُ مسرعا يجري .. ولايأتي

فياعجباً على عينيك ياعجبي
فتمطرني أغاريداً

وتَطْلَعُ من حكايتها عصافيرٌ ملونةٌ
وأشجارٌ مزركشةٌ

وأريافٌ يغازلها ندى الزهرِ
فنهر النيل في عينيك أحضنهُ

وأحضن بذرةَ القطنِ
أصافح قمةَ الهرمِ

وفي عينيك كمْ سبحت
شواطئُ غزةَ العزهْ

وأشجارٌ من الأرزِ
يعانقها ثرى لبنان

وشدو النيل فى السودان
وكم تأتي بأشعارٍ تداعبني

تلف بقلبي في (أربد)
وسوق عكاظ

ففي عينيك صحراءٌ وأنهار
محيطات وخلجان

وتسكنها حضاراتٌ من اليمنِ
تظللها مدينة (فاس) فى المغرب

تكحلها عباءات عمانيهْ
دبي تقيم في عينيك أبراجا خرافيهْ

زهورُ دمشق تدعوني لأمسيَّهْ
وتدعو تونس الخضراءَ

لترسم من شذى عينيك أغنيَّهْ
تلبي نبضها الأقدار

تنام بسحرها وهران
تبارك ثورة المختار

وتدعو الموصل الحدباء
لتسمعنا تواشيحَ عراقيَّهْ

أنا قد طفت فى عينيك ياقمري
وأبحرت ..

رأيت طقوس إمرأة عروبيهْ..!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر