الله لا يهينك...! - بندر الرشود

قالت الله لايهينك انت خابرني بدويه
ما احب الي يمسمس غترته ويزبط عقاله

انا ودي ببدوياً تمشي بدمه حميه
لا تعزوا بالقبيله كلهم صارو عياله

البدو غالين عندي لو حصل منهم خطيه
الولد فيهم يساوي شيخ بجاهه وماله

قلت انا انعم واكرم ماكذبتي يجوديه
سجل التاريخ عنهم من بطوله ومن جماله

لاكن الله لايهينك لاتناسين البقيه
الحضر رجالهم ياوسع صدره وطول باله

وفالمواقف انشديني مايتخلى عن خويه
لافزع معاد يدري من وراه ومن قباله

وضيفهم يبشر بعزه والوفا والمقدريه
كل واحد يسبق الثاني ولا ندري بحاله

قالت اكبر عيب فيني يالحضر النرجسيه
ما اظن احد بيغنيني بطبعه او جماله

انا احب الي زهابه حاجتين وبندقيه
يفتخر بالذود ويسرح كل يوم في حلاله

وان لفاه الضيف شاف الفرق شاف الناس حيه
ابدوي صوت نجره اطرب الطرقي وعناله

قلت انا ليه اختلقتي فرق وسويتي قضيه
الكبر لله والمؤمن ضعيف براس ماله

يابدويه الجروح الي من اسبابك نديه
والخفوق الي تحرى جيتك ياما جراله

والعيون الي تمنت جيتك صارت شقيه
والفراق الي بلى ذنب يذبحني لحاله

قالت الله لايعاقبني وانا بنت بريه
من السوالف كلها والحب وين الي وفاله

ياولد لاتحسبني جاهله ولا غبيه
الهواء ماهو كذا والحب انا مابي مجاله

انا اخوي لاقال اخو فلانه عرفت اني بدويه
تجتمع روس العرب له من يمين ومن شماله

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر