لو عشت كم بتعيش فوق الثمانين
من بعدها الديان تقضيه دينه
الآدمي من طين و يعود في طين
امن العدم مخلوق نطفه وجينه
والآدمي مجموعة أيام و سنين
لا من قضت يصبح بقبره رهينه
رهينة أعماله و ما قدم يبين
في يوم ما ينفع خدين خدينه
لا صاح صايحهم وجوا له ملبين
والدمع فايض والملامح حزينه
الموت ما يرحم ولا يعرف اللين
لا حل بأبن آدم يبيح كنينه
و أهله يصيحون أفزعوا يالميامين
والكل حوله مرخصين الثمينه
والموت يقطع في شليله بسكين
يقضي على آخر لحظة من سنينه
ثقل النفس و أتوسعت حدقت العين
ثم حشرجت روحه وثقلت ايدينه
طويت صحايف عمره ولا له الحين
يكون ما قدم بزينه و شينه
ما ينفعه ماله ولو هو ملايين
ولا ينفعه ربعه ولا احد يعينه
ما ينفعه يا كون ما وافق الدين
وما دونها حسره و غبن و غبينه
غبني على اللي مات ما قدم الزين
ويش العذر فيما تقدم يمينه

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر