المحيط الهادي - مرزوق بن دحيم العتيبي

يالمحيط الهادي الوقت العوج يسرج خيوله
وجيت يمك مابقى حيله ولا فالحال حيل

جيت منهك والهموم بداخلي عشرين دوله
حاصرت قلبي وأنا حاير على بيداء الرحيل

جيت والخطوات يمك بالتعب تمشي كسوله
اشعث وللهم في صدري من الضيقه صهيل

كل نظره من عيوني بائسه وجله ذبوله
راجعه من رحلة الصبر المسمى بالجميل

والصخب في وجه حظي كيف أجيه وكيف أقوله
والزمن جاير وأنا حلمي على الواقع فضيل

أسحب أذيول التعب والحزن تضرب لي طبوله
حاير العبره وجيتك من عناء وقتي دخيل

وكل كلمه في لساني شفتها تاقف خجوله
غير عندك لو نهاري في نظر عينك طويل

يا وديع السر يا صدر المحيط ويارسوله
ويالخليل اللي مكانك يدحم أضلوع الخليل

تايه الخطوه عيونه تلتفت يم الطفوله
ولا لقى من زحمة الحاضر مفر ولا سبيل

الفراق يسم حالي والعرب حولي جهوله
وكل ما مالت بي الحيله عرفت المستحيل

إنكسار الرجل صعب ولكن يحدد وصوله
لأبتسم لأحلامه البيضاء على حد المخيل

بالعزيمه ياصل ويملك من القوه حلوله
إن غدى مضرب مثال ولا يجي بعده مثيل

يالمحيط الهم وإن زادت على كتفي حموله
صرت أشوفه صاغرن قدامك وجسمه نحيل

داخلٍ بالله عليك الموج يغريني ميوله
وإن خذاني فأعرف إني حي لو جسمي قتيل

جيت أفضفض ما هويت ألا المكارم والبطوله
وماعطيت السر غيرك لا كثير ولا قليل

© 2022 - موقع الشعر