مرثية مزون

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: رثآء

يالله يالمعبود ياخالق الكون
يا منجي(ن) عبدك وقت المصايب

ترحم بنيه لفت اليوم بكفون
قبل أمس معنا وصارت اليوم غايب

صاحت عليها الروح مو عاد العيون
وضاقت بنا الدنيا وصارت كرايب

اللي دروا بالقاع صاروا يطيحون
وهذي تقطع ثوبهآ ودمع سايب

عقّّّاّلنا يوم(ن) درو صاروا جنون
وحتى الشباب بفجعته صار شايب

شالوها من بعد العصر فوق المتون
وفاح الجسد بالمسك مع هالهبايب

عساها للجنه بأنهار وعيون
في جنة الفردوس معها الحبايب

لو الدموع ترد هاللي يموتون
والله لأبكي الدهر ولابه صعايب

بس المنيه حق وأكيد تدرون
هذا قدر ربي و منكره خايب

ياكيف ذاك الحسن بالأرض مدفون
الموت مايعرف وزير(ن) ونايب

ترى الزمن معروف دايم لك يخون
مهما صفى لك يوم تلقى شوايب

عندي طلب ياللي سمعتوني تكفون
أدعو لخالي بالشفاء يآلقرايب

الله يشفي خالنا ويرحم مزون
ويرحم أخوهآ اللي كلته اللهآيب


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر