عـازف الأوتار - عبدالله بن أحمد

أنا عبدالله والشاهين لفينا عند رعباني
محمد ونعم والله بشخصه عازف الأوتار

لقينا بمجلس الغالي بنات سحرهن باني
تهيج حرفنا فينا وصغنا أروع الأشعار

أسيره بمملكة قلبي ونبضي وسط شرياني
من أول كلمة ٍ منها في عبدالله جنون أثار

وهاجر أفتخر فيها غلاها وسط الأعياني
ومستقبل حياتي قدرها عندي بمثابة جار

ودمعة حزن هي اختي عظيم الوصف والشاني
ومزاجيه على راسي لها في داخلي مقدار

وبنوته الدلع فيها محلي طرفها الجاني
وجوري أسمها فاخر احس قلبي عليها يغار

سمو بهرجها كنها أميره وشعبها الحاني
ونبض اليا ضحك فاها المشاعر عندنا تحتار

ملكعه الفرفشه فيها سحرها سحر رباني
وبختمها مع التقدير لكل أحبابنا الزوار

مناسبة القصيدة

الأهـداء الى الفنان محمد الرعباني (الوتر الحزين) والى هذه الاسماء ثنائيه مع الصديق العزيز الشاعر محمود الشاهين ،،
© 2023 - موقع الشعر