ريـّع الليـل - عبدالمحسن المسعودي

ازهر العشب عقب غياب مدة
وغردت ورق واخضرت جريدة

قرت العين بمصافح مودة
وانتصف ليل وانكتبت قصيدة

ودي آغيب والخفاق ودة
ليلة الدمع والصدر ونهيدة

لاتجهمت عينك مستبدة
كيف اعاندك ورموشك عنيدة

ريع الليل وعيونك تسدة
والمحاجر قريبتهن بعيدة

لو بقى حلم يمكن نستردة
مرت سنين وجروحك جديدة

غبت هانت عليك دموع جدة
والمحاني بساحلها وحيدة

وان بغى الليل موعد لاتردة
لو على شاني اعطة مايريدة

لو بالايام قلب ماتحدة
وين هارون عن ست الزبيدة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر