تعال علمني - محمد المرشدي

تعال علمني وش الاخبار من ذاك النهار
وانا بعد بعطيك علمن خافين ماتعلمه

بعطيك نبذه وانت لاتصدر ورى النبذه قرار
لكن ..لاحظ.. صوّر اللي تسمعه والا ارسمه

خل العتب دام أنتهى المشوار واللي صار صار
ماضاعت الامال بين المحبره والمقلمه

الدفتر الجاني وصار الحبر في حال احتضار
حاله تحت راس القلم كنه يتمتم تمتمه

وانا ماأعير اللي مضى ياصاحبي أي إعتبار
كانه كتب لي بالقلم والا إنكتب بالمرسمه

عنتر فجوجه جرد يوم انه نوى والثار ثار
مايلحقه مشروه لو يلجأ لربه وأسلمه

ماجيت ألحقها عذر ولاجيت في وضع أنكسار
ومن لايغبر شاربه فعله ماظن يدسمه

ولاجيت أبرر موقفي مير القضيه باختصار
حتى حضوري صار مايرضي غرور الملهمه

وانكان ماارضى سِيْد من حطن على الوجه الخمار!!
انا عرفت الحل من ذاك النهار وبحسمه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر