عَجِبْتُ لِغَمَّازِيْنَ عِلْمِي بِجَهْلِهِمْ
وإن قناتي لا تلين على الغمزِ
تجلت لهم آيات فهمي ومنطقي
مُبَيِّنَة َ الإعجازِ مُلْزِمَة َ العَجْزِ
ولاحتْ لهم هَمْزِيَّة ٌ أَوْحَدِيَّة ٌ
وويل بها ويل لذي الهمز واللمزِ
رَمَوْهَا بِنَقْصٍ بَيَّنَتْ فيه نَقْصَهُمْ
ومن لمس الأفعى شكا ألم النكز
وإن أنكرت أفهامهم بعض همزها
فقد عرفت أكبادهم صحة الهمزِ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين