محلُّ ابنِ رزقٍ جرَّ فيه ذيولَهُ
من المُزْنِ ساقٍ يُحسِنُ الجرَّ والسُّقْيا
ذكرتُ عشياً فيكَ لا ذمُّ عهدُهُ
وإِنْ نحن لم نُمْتَعْ ببهجته لُقْيا
ولم يَعْتَلِقْ بي منكَ عند کفتِراقِنا
سوى عَبَقٍ منْ مِسْكِ قيْنَتِكَ اللمَّيْا
وكنتُ أَراني في الكَرَى وكأَنَّني
أناوَلُ كالدينارِ من ذَهَبِ الدنيا
فلمَّا أنطَوى ذاكَ الأصيلُ وحسنُهُ
على ساعة ِ من أُنسِنا صَحَّت الرُؤْيا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين