سكات الأمس

لـ ، ، بواسطة غادة العلوي، في غير مُحدد

المنسابة: نستسلم للظـروف \" للألـــــــــــــم \" لمدينة الحزن التي لطالما اعتدنا عليـــها \" ونبقى ضحية وأشلاء تتبعثر على حافة طريق مجــهــول \"\"\"

وفضلنا سكات الأمس يبعثرنا ولا نوفي
أبد ما كانت الدنيا على محنا رسمناها "
بنغرق في سبات الحب ونصحى فيه من نطفي
نعيش اوهام نتجاهل غصب عنا مشيناها "
تمر سنين نتداوى ولا به لحظت(ن) تشفي
تعبنا والألم ينهش ضلوع(ن) قد سأمناها "
ويجرحنا الزمن دايم ولكن قلبنا يعفي
حسبنا الطيب يتجازى ف دنيا ما فهمناها "
حسافة لا زرعنا الحب تفز قلوبهم تنفي
نكر ذاك الحصاد اللي بهالحسرة قطفناها "
طلقنا حسنا ينده لهم ودموعنا تخفي
أسى ف قلوبنا طاغي وصرخة ما طلقناها "
حقيقة ما توقعنا نلاقي عيونهم تجفي
تصد بعيد تتوارى ولا كنا عرفناها "
صدق هالنبض لين ان الدموع بعيننا تغفي
وليل الحزن ما فارق عيون(ن) كم غسلناها "
بروق الفرحة تجينا بلحظة نغفل وتقفي
ولا ندري متى راحت وكيف نقول شفناها "
نعانق ما بقى ونصرخ ي طعنات الزمن تكفي
دخيلك خففي طعنك على قلوب(ن) خذلناها"

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين