طاحت جمال ( مساجله ) - القاسميه

أبروي قاع هاجوس المشاعر والقوافي كيل
وانا لا من بغيت اكيل معْيِ اتوفّي الكيله

الا يافهيد ألي معنى وبرقا به لضلع طْويل
يالين يلوح براقه وتنشي لك مخاييله

ولا من لاح براق المعاني رد ليلي ليل
اباك اليا كشفت النور ما تطفي قناديله

أنا براس الطويله باتخفّر لين نجم سهيل
يحوّل من مكانه لجل اجيه اعدّل الميله

ألي مده اشوف الجيل ينقص في حقوق الجيل
واطبطب فوق كتف الوقت لين ان ضيّعه جيله

ولا به شي يبطي غير من كبره سواة السيل
ولكن الفرج أبطى ولا حدر لنا سيله

عقول الروس في تال الزمان انحطها وانشيل
لو ان الوقت لظهور العرب تاسم غرابيله

تشكل لي بلاوي والبلاوي جات بالتشكيل
عزومٍ هدها ماض الزمن واشقت مقابيله

ابي رايك بعد شفت العرب تمشي ورا التطبيل
لو ان بليس مزماره يصيح لدق تطبيله

زهمتك للثقال وخابره مابعد حيلك حيل
وابا منك الحلول وهقوتي في يدّك الحيله

يقولون العرب طاحت جمال ولا يطيح شعيل
يشيل الحمل لو الحمل كايد محدن يشيله

ورد الشاعر فهيد الشهراني
هلا يا شرّد افكار النواعم مرهفات القيل

هلا يا هاجسً عبر الفضاء شفنا مراسيله
مشاعر ناعمه لكن فيها من صهيل الخيل

ونفحات العبير وتجربة وقتٍ محاصيله
شقا نفسً عليها من تجاريب الليالي ميل

وهمٍ روضة الخفاق صارت من مداهيله
تحرك هاجسً مده على راعيه مد بخيل

ولكن لا عطا مدات غيره عندي بخيله
اشوف الموجز اللي يغني العاقل عن التفصيل

ويعجزعنه عقلً ما كشف وشهي تفاصيله
الا يالقاسميه ما يفيد الضايع التخميل

لو ان كل العرب من ضيعته تزهم وتوميله
لبيب العقل بالتفكير يعرف وش ورا التبجيل

وضعيف العقل يطمع في زمان كثر تبجيله
لمن قامت تسوقه في دهاليز الضياع الحيل

يلقحها الوهم واحلام نفسً ضعفها مهيله
لكن النور مايحجبه عن عين الصحيح الليل

ويبقى الحكم في وقت الشقا وشهي مداخيله
مجاديف السفينه في يدينً تعشق التقبيل

من اضعاف النفوس اللي كرامتهم على ميله
ومن يبغى السنام تشوم نفسه عن جهام الذيل

حياةً دون عزة نفس ولاّ دين وشهي له
© 2022 - موقع الشعر