أحْبابَنَا أزِفَ الرّحِيلُ
فَزَوّدُونَا بِالدّعاءِ
أحبابَنَا هَلْ بَعدَ هَذا
اليومِ يومٌ للقاء
إني لأعرفُ منكمُ
اسادتي حسنَ الوفاء
مذ كنتُ فيكم لم يَخِبْ
أملي ولم يخبُ رجائي
وَلَقَدْ رَحَلْتُ وَإنّني
بالفضلِ منشورُ اللواء
لا تَستَقِلّ بيَ المَطيُّ
لما حملن من الثناء
وَإذا ذكَرْتُكُمُ غَنيتُ
بذاكَ عن زادٍ وماء
عندي لكم ذاكَ الوفاءُ
المستمرّ على الولاء
فعليكمُ أبداً سلا مي
في الصباحِ وفي المساء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر