لا تعتب الدهرَ في خطبٍ رماكَ بهِ - بهاء الدين زهير

لا تعتب الدهرَ في خطبٍ رماكَ بهِ
إن استردّ فقدماً طالَ ما وهبا

حاسِبْ زَمَانَكَ في حالَي تَصَرّفِهِ
تجدْهُ أعطاكَ أضعافَ الذي سَلَبَا

واللهُ قدْ جعلَ الأيامَ دائرة ً
فلا تَرَى رَاحَة ً تَبْقَى وَلا تَعَبَا

ورأسُ مالكَ وهيَ الروحُ قد سلمتْ
لا تأسفنّ لشيءٍ بعدها ذهبا

ما كنتَ أولَ ممنوع بحادثة ٍ
كذا مضى الدهرُ لا بدعاً ولا عجبا

وربّ مالٍ نما منْ بعد مرزئةٍ
أمَا ترَى الشّمعَ بعدَ القَطّ ملتهِبَا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر