افراح واحزان - عبدالله ناجي عزام الحارثي

بعض العرب يوم تغَّليه يتغَّلا عليك
ويشوف نفسه ويبغا منك تجري وراه

مغرور والكبر آفه عند من يبتليك
من يحمله كن ربي ما خلق حد سواه

يا قلب هي حالة الدنيا كذا تختليك
افراح واحزان ما تمشي على مانباه

مادمت كالعبد يا قلي وحبه مليك
عليك تعلم بأن الحب ماله قُضاه

انت السبب ما جنيته كان منَّك اليك
تزعل وترضى وهمَّك وهتمامك رضاه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر