كابر بعد كابر - النابغة الذبياني

بخالة, أو ماء الذنابة أو سوى
مظنة كلبٍ, أو مياه المواطر

ترى الراغبين العاكفين ببابه,
على كل شيزى أترعت بالعراعر

له بفناء البيت سوداء فخمة,
تلقم أوصال الجزور العراعر

بقية قدرٍ من قدورٍ تورثت
لآل الجلاح, كابراً بعد كابر

تظل الإماء يبتدرون قديمها,
كما ابتدرت سعد مياه قراقر

وهم ضربوا أنف الفزاري, بعدما
أتاهم بمعقود من الأمر, قاهر

أتطمع في وادي القرى وجنابه,
وقد منعوا منه جميع المعاشر؟

© 2023 - موقع الشعر