ودي

لـ ، ، بواسطة غادة العلوي، في غير مُحدد

المسافه ..
 و طبعك اللي
 حيّر الشوق و ظنوني ..
 و انشغالك ..
 هي ثلاث اشيا ..
 تعثر خطوتي لك ..
 بس اجيلك
 ايه اجيلك
 و المحك وردٍ تساقط
 من غصونه
 وسط دربي
 و انحني لك ..
 انحني واجمع بقايا
 عطرك اللي يملا انفاسي ..
 و اشيلك.!!
 يا حبيبي ..
 ليه احس انا في
 قربك بالغرابه ..؟!
 و ليه يحس الحزن دايم
 بس اشوفك
 بإغترابه ؟!
 و ليه افقد كل غروري؟
 و قسوة اطباعي ..
 تزول!!
 و ليه يعلن
 العناد اللي سكني ..
 انسحابه!
 آه لو تدري حبيبي ..
 كم يغيرني ..
 غيابك!!
 كان شوق الناس كله
 امتلاك..!
 و عندي جابك!!
 (ودي!)
 ودي لكن
 همي يوقف ..
 بين ودي ..
 وامنياتي..
 ودي ..!
 بس الناس تقرا ..
 من عيوني ..
 كم احاتي..!!
 ودي تجمعني المسافه
 إ بهدب عينك و رمشك
 و احيا في موقك
 سنيني ..
 و عمري الباقي ..
 و حياتي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين