فَظِيعة

لـ خالد الردادي، ، بواسطة غادة العلوي، في غير مُحدد

فَظِيعة - خالد الردادي

البحر مجنون و اللهجة فضيعة
و الموسيقى عالية ..و القاف لول

الحروف حتوف و النبرة سريعة
و( الغريبة) خَلف تسجيل الدخُول

يا لغريبة غربة الشّاعِر شنيعة
لا غدى يقدر يطول و لا ينول

النفوس اثقل من الأرض الوسيعة
و العقول افرغ من جلود الطبول

( الحداثة) شوّهَت وجه الطبيعة
و ( الأصولية ) على غير الأصول

و( الثقافة ) مارست دور الخديعة
و الشعوب تدور با نصاف الحلول

(الصحافة ) تَشري الجهل و تبيعه
و ( الكراسي ). حايره بين الفحول

الردى.. ما هو جز ا رَد الصنيعة
لكن ..شلون ابَفَهِّم هالخبول ؟

حَمَّلوني .. فوق مالا أستطيعه
لين صِرت لأضعف كتوفي حمول

ويش اقول ؟ و باقي الأشيا خليعة
بين ذولاك و هذولاك .و هذول

صَدّقيني .. كل شاعِر له طبيعة
بس انا رغم انتصاراتي خجول

كل ما طاحت من عيوني مذيعة
قلت : وين القى مثل هاك البتول ؟

قالت امي : لا عصاك الوقت طيعه
قلت : و ان مالان .. قالت :وش تقول

بالك السِّر اللي بصدرك تذيعه
لو تناهشك النواظر بالفضول

كل واحد من عيالي له طبيعة
و انت من صغرك على كبرك عجول

والله اللي نَزَّل احكام الشريعة
لو تقول اللي .. تقول او ما تقول

لا تبَرَى .. كل متبوع لتبيعه
ما يفوز اللي تبع غير الرسول

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر