لو تخـلّـيت عنّي - همسة عنا

راعي الهوى مولّع مثل ما تولّعت
وسود اللّيالي إللي خَذَنّه خذاني

أسرح معها كلما غِبت أو بِنت
أسمر معها مشغله كِل ظنّي

تمرّني دقايق العمر لا هنت
وابكي عليها كِل ما تمتحنّي

وجاذب الهاجوس حتى تمكّنت
من جرحي إللي في الأماني يونّي

أرمي سواليفي على اللّيل ما نمت
وأشوف همي يأخذ القلب منّي

ذي حالتي ياجرح الاشواق ياليت
تفهم خفايا حب عمرٍ فتنّي

ياشاكيٍ ليل الهوى ما تراجعت
عن فزعتي لك لو تخلّيت عنّي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر