حكم الظروف - افراح الصالحي

قبل أن أستمع لقصيدة ( الجمهرة ) لحامد زيد .. مر علي من جمهرته هذا البيت ::
أنا خسرت اللي غيابه غير عن كل الغياب

أنا غفرت لعالمٍ .. ماتستحق المغفرة
تلقائيا وجدت نفسي أرد على هذا البيت بقصيدتي ( حكم الظروف )

كل البشر .. تخطي / تسامح .. دام انها من تراب
والمغفره .. هي بس للي يستحق المغفره

واليوم أبكي .. داخلي ستين خنجر من عذاب
يجذبني شي لعالمك .. احساس ودي تفسره

حنا ابتعدنا .. و (( روحنا )) .. تنظر ليومٍ به إياب
يجبرنا واقع عمرنا نتجرّعه نتصبّره

(( حكم الظروف )) ..انها تعيّشنا زمان الإكتئاب
آهٍ على وقتٍ مضى .. ماكان ودنا نخسره

آمالنا صارت //ضياع .. اوطاننا كلها خراب
تهنا بوسط المعمعه .. والضيق فينا ما اكثره

أحلامنا العذرا .. غدت منسايةٍ .. خلف السحاب
ينساب خيط الذكريات .. تهل علينا ممطره

ملتنا ..أكوام السنين الممحله .. والإغتراب
وارست بنا (ف) العالم الماضي نعيشه ونسهره

من اعتقدنا بنتلاقى .. من بعد ذاك الغياب ؟؟!
صحيح لا قال المثل .. (الدنيا كوره مدوّره

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر