طفولة الغيم فراشتي - ادريس علوش

(1)
 
نَبْضُ الفَرح فراشَه
 
كإقاع القلب
 
شاكَس نحْلَه ..
 
وغيْمة تدلّت كطُفولة الوَقت
 
سحَابهْ ..
 
(2)
 
تُسافر المَراكبُ
 
نحْو أبْراج الحَدائق
 
فتدْنو البِجَعُ الحَزينة
 
منْ محار الشّاطىء
 
لتُعلن عرْس الطّحلب الجَميل !
 
(3)
 
يَزُفّ إلي المَساء شجَني المفُْعم
 
بالحَبق .. والسّوسن
 
كُلما اعتراني
 
الدَّمع المالح
 
غنّيت للبحْر آيتَه
 
وللطّفل عِناده ..
 
(5)
 
طِفلاً كنُتُ /
 
وَلا أزال
 
أُداعب السّراب حيناً /
 
وحيناً أبْحَث عنْ هشيم
 
الكَفِّ
 
وعنْ أطْلال الوَقت
 
كيْ أبْكيَها ...
© 2022 - موقع الشعر