مهما تمطي ليلنا الأسود
مهما استبد الظالم السيد
مهما عتا الأقزام والأعبد
ولوحوا بالقيد أو هددوا
عن نصره الاسلام هل نقعد
كلا سنبقى دائما ننشد
بفجره لا بد يأتي الغد
نحن دعاة الخير أهل الحجى
نظل في حلق الأعادي شجى
وسوف لا نقطع حبل الرجا
من فالق الصبح وماحي الدجى
ليجعل الله لنا مخرجا
وليل أهل الغدر مهما دجا
بفجره لا بد يأتي الغد
لو نهجر الكفر واسبابه
سيفتح الله لنا بابه
لنقرع الظلم وأصحابه
ونمحق الكفر وأذنابه
فقل لمن بالنصر قد رابه
أمر فلم يصبر لما صابه
بفجره لا بد يأتي الغد
وقل لكل قاعد جاهل
لا تكتب العزة للخامل
ولا لكل سادر غافل
يقول جل الله من قائل
نقذف بالحق على الباطل
فجدد العهد مع العامل
بفجره لا بد يأتي الغد
ما كان للمؤمن أن يستكين
أو يرغب العيش ذليلا مهين
في حمأة الظلم ولا أن يلين
مع الطغاة الغبرة الملحدين
بل يهتك الستر عن الظالمين
ويوعد الأعداء والحاقدين
بفجره لا بد يأتي الغد

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر