مسرحية رياض الهاجري - عبدالواحد بن سعود الزهراني

أرتدينا الثياب البض واقدارنا في اللوح سود
لو درى بعضنا عن قدرته شق ثوبه واهلك أيده
 
ألتجو اللحمى عن فيض الاقدار والفيض أهربوه
يالله يا مرسل أمطار السحايب ويامنشي نصبها
 
قو صبري على الدنيا وهب عليها يد عون
أعشق الزرع ويحرك شجوني حضادة والجريمة
 
واعشق النحل يوم يشم ألازهار ما يبغي رحاق
واتخذ مدرسة من خبرة أهل التجارب والحكومة
 
وافتخر بالعلوم اللي تصون الشوارب واللحا
واتحاكم لحد السيف والقاضي اللي ما يقاضى
 
ما تحاكم لمن حنا يساره ومن حنا يمين
واقوي العود الاشعل من يقني بعود معق نابل
 
ذاك يطوي الدروب ولو بغوا يلحقوه الناس فات
سابح فوق متن العابس اللي يسافربي وثوبة
 
كني أبصر بعيني وادي العدل الظلام
والله أني شريد الذهن وافكار عقلي مسرحية
 
في حنايا ظلوعي مثل شمس الرياض الهاجري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر