صفر 7 - عبدالواحد بن سعود الزهراني

حسبك الله على الروح التي حقدها فيها دفين
يالجنوب الذي لو قدروه الخلايق حق قدره
 
كان حتى ذراع البوصله ما يشير الا جنوب
الجنوب الوحيد اللي يجية المطر في موسمينا
 
واعلى قمة جبل واقرب بقاع الجزيرة للسماء
ياجنوب الجزيرة ضمة احظانك اكثر من رسالة
 
جا رجاجيل علم وجا رجاجيل حرب وجا ملوك
والله ما هي بوصمة عار اذا قالوا انا صفر سبعة
 
أي نعم صفر سبعة ضاق من ضاق ورضي من رضي
تشهد الارض والسبع السموات والسبع السنابل
 
والسبعة تحت ظل الله والسبعة ابواب العذاب
انشد الجامعات السبع والقاهره وارحاب الازهر
 
وانشدوا هارفرد وكنبرج واكسفورد ومتشجن
انا فيها حصلنا عا الشهادات وافاق المعارف
 
كل هذا ولا نرضى بما دون مرتبة الشرف
والغريب انا ما يهزابنا الاحثالة مجتمعنا
 
ناس ما عندهم حاضر مشرف ولا ماضي تليد
مادام ان الغرض قتل المواهب وتجريح الكرامة
 
نعلبوا واحدا ما يحمل السيف ويناضل لها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر